الثلاثاء 15 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بلدة تعاني من أزمة مياه خانقة!

تعاني بلدة الدوير من أزمة مياه خانقة، دفعت بالمواطنين لشراء حاجاتهم منها في فصل الشتاء، مما يتسبب بتكبدهم أعباء مادية اضافية في ظل ازمة اقتصادية خانقة.

وناشد الاهالي المدير العام لمصلحة مياه لبنان الجنوبي التدخل مباشرة لحل هذه المعاناة، والتي تشتد في فصلي الربيع والصيف بسبب سوء التوزيع والمحسوبيات التي يطبقها القيمون بالمهمة، لافتين الى أن “الدوير فيها بئران ارتوازيان وتتغذى من آبار تفاحتا وفخر الدين وهي كميات تكاد تكون كافية، ان وجد التوزيع المدروس، وانتفت المحسوبيات، ولكن معاناتنا متواصلة واشتدت في فصل الامطار والشتاء، وندفع ثمن النقلة الواحدة من المياه 800 الف ليرة لبنانية لتأمين حاجاتنا”.

واشاروا الى أن “ما فاقم المعاناة في هذه الفترة، ان موظفي دائرة مياه النبطية الموكلين بتوزيع المياه في البلدة رفضوا اكمال مهامهم وتجاهلوا قرارات الادارة المعنية تحت ذريعة صدامهم الدائم مع الاهالي، بسبب المحسوبيات في التوزيع”.

واضاف الاهالي: “السماء تمطر وتفيض بخيراتها والناس تشتري المياه، كيف يمكن ان نتأمل خيراً بأية حلول كبيرة، ونحن نشتري المياه لبيوتنا تحت المطر”.