السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بلدية المحمرة العكارية تعلن حالة التأهّب لمواجهة تفشي وباء الكوليرا

أعلنت بلدية المحمرة العكارية، استعدادها وتأهبها لمواجهة تفشي وباء الكوليرا، وقالت في بيان: “بعد صدور نتائج فحوصات عينات المياه من وزارة الصحة العامة، وتأكد تلوث مياه ينابيع المنطقة ومن بينها نبع الريحانية ونبع عين فاعور، اضافة الى تلوث مياه النهر البارد وقنوات الري التي تغذّي الأراضي الزراعية والخضروات بجرثومة الكوليرا، وبعد تسجيل العدد الأكبر من الاصابات ضمن نطاق المنطقة، نعلن حالة التأهب القصوى، واتخاذ الاجراءات المتعلقة بالاستجابة لتفشي وباء الكوليرا ضمن نطاق البلدية”.

وحثّت البلدية جميع المقيمين ضمن نطاقها على اتخاذ التدابير الآتية: “عدم استخدام مياه الري للاستعمال المنزلي والاستحمام والطبخ والغسيل، الشرب من مصادر آمنة للمياه، غلي المياه لمدة عشرة دقائق أو تعقيمها بالكلور قبل استعمالها، تعقيم مياه الخزانات بوضع نقطتين من الكلورين لكل ليتر، عدم استهلاك الخضروات النيئة وخاصة الورقيات مثل البقدونس وتعقيمها بالكلور او بالخل، التأكد من غلي المياه والخضروات للطبخ لمدة عشرة دقائق قبل تناولها، تعقيم المراحيض باستمرار، غسل اليدين بالماء والصابون، التأكد من مصادر صهاريج المياه، التوجه الى أكبر مركز صحي في حال ظهور عوارض، وعدم التأخر نظرًا لسرعة تطور الحالة المرضية وخطر التجفاف والوفاة”.

وشددت على “ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية حرصًا على سلامة أبنائها وتفاديًا للانتشار السريع للمرض”، لافتةً الى انها “تقوم بالتعاون مع الوزارات المعنية والمحافظة والمنظمات الداعمة للاستجابة للأزمة والتنسيق بايجاد الحلول المتعلقة بالمياه والطاقة وتأمين المعقمات إضافةً الى نشر التوعية”.

هذا وأعلنت البلدية أنها تعمل مع وزارة الزراعة في ما خص نتائج الفحوصات المتعلقة بالمزروعات، ومع وزارة الصحة التي تقوم بتغطية تكاليف الاستشفاء لحالات الكوليرا للبنانيين والسوريين بدعم من الجهات المانحة”، داعيةً الى “التوجه الى مراكز الرعاية الصحية الأولية للحالات المتوسطة والخفيفة”.