استمع لاذاعتنا

بلدية باريش: إصابتان جديدتان في البلدة

اعلنت بلدية باريش في بيان “انه بعد التأكد من إصابة شخصين بفيروس “كورونا” وهما من المقيمين، تبين بعد التواصل معهما انهما خالطا عددا من سكان البلدة، وقد تم اتخاذ التدابير اللازمة”، داعية الى “عدم القلق والذعر بين أبناء البلدة”.

وطالبت البلدية بـ”ضرورة التزام التدابير الوقائية، ووضع الكمامة والتباعد، وعدم التجمع نهائيا في الاماكن العامة والمقاهي ودور العبادة”.

في سياق متصل، أكد مدير مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي فراس الأبيض أن حالات كورونا اليومية وصلت لأرقام قياسية في الأسبوع الماضي، لافتا الى أن العدوى انتشرت في جميع أنحاء لبنان.

وأشار الأبيض في سلسلة تغريدات عبر “تويتر” الى أن المستشفيات لا تزال في حدود طاقتها الاستيعابية، لكن ارقام مرضى العناية والوفيات عادة ما ترتفع بعد التشخيص بفترة. وقال:” من الواضح أن الوضع يستوجب مقاربة جديدة.”

ولفت أبيض الى ان اللجنة العلمية في وزارة الصحة أوصت بإغلاق عام لمدة أسبوعين. وقال :”نظرًا للارتفاع الحاد في عدد الحالات والذي لم يقتصر على منطقة واحدة، فإن الإغلاق العام قد يساعد على استعادة السيطرة على الوباء أو منع تزايد الحالات في المستشفيات. لكن لم يتم تبني التوصية من السلطات.”

وأضاف: “عارضت القطاعات الاقتصادية، والتي تعاني من آثار الانهيار المالي، هذا الاجراء. كما عبّرت السلطات الأمنية عن خشيتها من أن المواطنين، المرهقين بضغوط اقتصادية واجتماعية ، لن يلتزموا بهذا الإجراء بشكل جيد، وهذا ما حدث خلال الإغلاق السابق.”

    المصدر :
  • الوكالة الوطنية للإعلام