برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بلدية بريح: المُصالحة مكرّسة.. ولا يظنّ أحد أنّ بإمكانه زعزعة الاستقرار

أشارت بلدية بريح المطيلة – الشوف في بيان إلى أن “بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي تفاجئنا بين الحين والآخر بتقارير أقل ما يقال في تعابيرها أنها تثير النعرات الطائفية وترهب أبناء البلدة والجوار، وعن سابق تصوّر وتصميم، وكأننا في حالة حرب أهلية مهرولين نحو الملاجئ الآمنة”.

أضاف البيان: “إن ما حصل من رسوم شيطانية كما استساغت تسميتها بعض وسائل الاعلام، هي في عهدة القوى الأمنية منذ اليوم الأول ولنا ملء الثقة بما تقوم به من تحقيقات لمعرفة ما اذا كان عملاً مفتعلاً المقصود منه زعزعة السلم الاهلي والعيش المشترك، أم هي أعمال لا تعدو كونها صبيانية لا تمت إلى الأمن بصلة كي يبنى على الشيء مقتضاه، ويعاقب أيا كان وراء هذا العمل مهما علا شأنه، كما أكدت لنا مراراً القوى الأمنية وكافة الاحزاب المتواجدة في البلدة. ليعلم كل من لا يريد أن يعلم، ان المصالحة في بريح مكرّسة رئاسياً وسياسياً وكنسياً، ولا يظن أحد أكان من الداخل او من الخارج أن بإمكانه زعزعة الاستقرار الذي تعيشه بريح نظراً للوعي والادراك لدى مكونات البلدة كافة”.

البيان تابع: “لنا ملء الثقة بأبناء بلدتنا، وأننا لن نعود إلى الوراء ولن نتأثر بتقرير من هنا وتصريح من هناك الهدف منه إثارة البلبلة وزعزعة الاستقرار. ونطلب من وسائل الإعلام، في الدرجة الأولى احترام المهنة والأصول الاعلامية لنقل الخبر، وأيضاً احترام عقول البشر.

كما نرجو من كل من لديه الرغبة في الاهتمام بإستقرار البلدة والحفاظ على السلم الاهلي، العودة إلى المجلس البلدي او إلى القوى الأمنية لتقصي الحقائق وعدم نقل الاخبار الكاذبة والتي لا تمت إلى الحقيقة بصلة. دعونا نعيش بسلام”.