بلدية مزبود أعلنت حال الطوارئ بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 15

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت بلدية مزبود، أنه بعد صدور نتائج فحوص الـPCR التي أجريت بتاريخ 2020/5/19، لعدد من أبناء البلدة والمقيمين، تبين تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا، بالإضافة الى الإصابات السابقة.

وأعلنت خلية الأزمة في البلدية، وبعد التواصل مع محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي، والتنسيق مع قائمقام الشوف السيدة مارلين قهوجي ضومط، ورئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي زياد الحجار، والإجتماع الطارئ مع النائبين بلال عبدالله ومحمد الحجار، وبتوجيه من وزير الداخلية العميد محمد فهمي، حال الطوارئ العامة في البلدة، حيث اتخذ القرار بعزل مزبود عن المحيط، لتتمكن الأجهزة الطبية في خلية الأزمة من احتواء الوباء، للحد من انتشاره، وتنفيذ القرارت بشكل فوري، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية .

ولذلك اتخذت القرارات التالية:

– اعلان حال الطوارئ وعزل البلدة.

– الالتزام التام بالحجر المنزلي، وعدم الخروج إلا للضرورات القصوى.

– اقفال جميع المحلات والمؤسسات، باستثناء المراكز الطبية والصيدليات ومحطات الوقود ومحلات بيع المواد الغذائية، شرط الالتزام بالإجراءات الوقائية واعتماد خدمة “الدليفري”.

– عدم التجول إلا فى الحالات القصوى، وارتداء الكمامات والقفازات.

– منع التجول للمقيمين وعدم الخروج خارج البلدة تحت طائلة المسؤولية.

وقرّر محافظ جبل لبنان القاضي ​محمد المكاوي​ عزل البلدة عن المحيط لتمكين الأجهزة الصحية من محاصرة الوباء ومنع انتشاره نتيجة ظهور مصابين بوباء كورونا في ​بلدة مزبود.

المصدر صوت بيروت إنترناشونال
شاهد أيضاً