الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بوحبيب يلتقي نظيرته الهولندية: يجب اعتماد القرار 1701

إستقبل وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال عبدالله بوحبيب، وزيرة خارجية هولندا هانكي بروينز سلوت وتم البحث في الاوضاع والتطورات.

بعد اللقاء رحب بو حبيب بالوزيرة الهولندية “ولا سيما أن هولندا ساندت وقدمت الكثير للبنان خصوصا بعد انفجار المرفأ، وقد خسرت العديد من الارواح في انفجار بيروت”.

ثم القت الوزيرة الهولندية كلمة قالت فيها: “انها الزيارة الاولى الى لبنان، ومع اننا تحدثنا مرات عدة قبل مجيئي الا ان وجودي هنا اتاح لنا التطرق الى مواضيع عديدة”، مضيفة “ان هولندا متمسكة بالعلاقة مع لبنان. وقد تحدثنا عن اهمية الاستقرار في الشرق الاوسط وتناولنا الصراع الدائر بين اسرائيل وحماس. ونود حل الازمة والتوصل الى اتفاق سريع بما يخص التفاوض الحالي وبالتالي وقف فوري لاطلاق النار، وعودة الاسرى وان يكون الاتفاق اساسا يُبنى عليه لاحقا لسلام دائم”.

وتابعت: “كما تحدثنا عن اهمية الوقف الفوري لتدهور الوضع على حدود لبنان جنوبا بين اسرائيل ولبنان. وهولندا قلقة من تصاعد الصراع وتأسف لخسارة ارواح مدنية لما له من انعكاس سلبي على لبنان والمنطقة. ومن الاهمية بمكان ان نتفادى توسيع دائرة العنف. ونطلب حلا ديبلوماسيا ونعول على جهود فرنسا، لكن لبنان يلعب دورا هو ايضا ويجب اعتماد القرار 1701 كأساس لسلام دائما . ونحث الجانبين بما فيهما حزب الله ان يساهما بتطبيق القرار 1701 من خلال التحرك الميداني، ايضا دعم الجيش اللبناني”.

وأردفت: “أكن تقديرا كبيرا للبنان بالرغم من العبء الكبير الذي يتحمله لاستضافة العدد الاكبر من النازحين السوريين واتفهم ان هذا الامر ينعكس كثيرا على لبنان وشعبه. وهولندا تدعم الجيش اللبناني الذي يعمل على تثبيت الاستقرار كما ندعم إعادة بناء القطاع الخاص في لبنان الذي يساهم في تنمية البلد، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي، وقد خصصت هولندا مبلغا قدره 140 مليون يورو للسنوات الاربع القادمة”.

وختمت الوزيرة الهولندية: “اذ نفتتح مقر السفارة الجديد ما نزال نطالب بإجابات حول محاسبة المسؤولين عن انفجار المرفأ”.