السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بوشيكيان خلال افتتاحه معملًا لتعبئة الغاز في كفرحتى: البترول والغاز موجودان في لبنان

اعتبر وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال جورج بوشيكيان أن “البترول والغاز موجودان في لبنان براً وبحراً وسيشكلان عنصر غنى وبحبوحة وكما وجدت هذه الثروة في باطن الأرض سنكتشفها ونستغلها لخير لبنان وشعبه.” كلام وزير الصناعة جاء خلال افتتاحه معملاً لتعبئة قوارير الغاز، أنشأته شركة “مدكو” ممثلة بنائب رئيس مجلس ادارتها ورئيس مجلس إدارة “فينيسيا” مارون شماس بالشراكة مع رجل الأعمال محمد نجم في بلدة كفرحتى ، ضمن سياسة الانتشار التي تعتمدها الشركة لخدمة اكبر عدد من المستهلكين على صعيد الجنوب وبخاصة في منطقة كفرحتى وبلدات الجوار.

حضر الافتتاح الدكتور خالد نخلة ممثلاً وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض ، والدكتور حسن الدهيني ممثلًا وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال ناصر ياسين، والنواب: ميشال موسى، شربل مسعد وهاني قبيسي، المدير العام لمنشآت النفط في الزهراني زياد الزين، القاضي كمال نصار، رئيس المكتب الإقليمي للأمن العام في الجنوب العقيد علي قطيش، رئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح بلال شحادة، رئيس مصلحة الكهرباء في الجنوب سامر عبدالله، رؤساء بلديات كفرحتى زين حمية، الصالحية نقولا اندراوس، عنقون الدكتور حسين فرحات، طنبوريت خالد صوما، كفرملكي المحامي فاروق حمود، مسؤول المنطقة السابعة في حركة “أمل” رامي حمدان، رئيس اتحاد نقابات العاملين في قطاع الغاز والتنقيب مارون الخولي، رئيس نقابة العاملين والموزعين في قطاع الغاز فريد زينون، ممثل موزعي المحروقات فادي ابو شقرا ورجال اعمال ومهتمون.

شماس

افتتاحاً النشيد الوطني، ثم القى شماس كلمة “مدكو” و “فينسيا” رحب في مستهلها بالحضور واستعرض مشوار ” جزيني غروب ” – عين الدلب وقال: ” تأسست مجموعة شركاتنا عام 1910 اي منذ 114 عامًا وهي في خدمة المستهلك اللبناني على الأراضي اللبنانية كافة من خلال أكثر من 221 محطة محروقات و4 معامل لتعبئة الغاز وأسطول مكون من أكثر 130 صهريجًا وما يزيد عن 60 متجراً Mini Market تخدم150,000 مستهلك يوميا.

أضاف : ” تتميز شركاتنا عن غيرها المنافسة بأنها الوحيدة التي تتعامل بكل المشتقات النفطية من كاز الطيران الى الزفت Bitumen – الغاز، CAlTEX بالإضافة إلى البنزين 95و 98 اوكتان، الديزل اويل، والزيوت المعدنية، الطاقة المتجددة ( Renewable Energy ) و ال EV CHarger لشحن السيارات، وكل ذلك لأن شعارنا الجودة والنوعية والخدمة المميزة”.

تابع:” ضمن سياسة الانتشار التي تعتمدها مدكو تم تشييد هذا المعمل لخدمة اكبر عدد ممكن من الزبائن في منطقة الجنوب وبخاصة منطقة كفرحتى التي تشكل نقطة وسطية بين الجبل والساحل وعلى مثلث صيدا جزين والنبطية، أرضية لخدمة ما يقارب ال200 ألف مستهلك”.

بوشيكيان

من جهته، هنّأ بوشيكيان أصحاب شركة “فينيسيا” للبترول و”جزيني غروب” لافتتاح مصنع حديث لتعبئة قوارير الغاز ضمن بلدة كفرحتى في اقليم التفاح، “لتقولوا للقاصي والداني ،للقريب والعدو ، هذه ارضنا ، هؤلاء اهلنا ، وهذه مصانعنا ومعاملنا بها نتحدى، نعلي البنيان نبني الاقتصاد ، نسير على طريق الاعمار ، نقيم الانماء المتوازن ، نعزز المناطق الريفية والبعيدة عن العاصمة ، لنبقي شبابنا وشاباتنا في قراهم ، فتتحقق الدورة الاقتصادية المتكاملة”.

وهنأ “الشركاء لاتفاقهم على تأسيس مشروع صناعي مشترك حديث ومتطور”، معتبراً أنه “في الوحدة والشراكة قوة وزيادة لراس المال وتبادل الخبرات وزيادة القدرة التنافسية والإنتاجية ومعرفة بالاسواق المناطقية وتغطيتها وتأمين حاجاتها سريعًا وبطرق مدروسة وعملية وكفاءة وجودة عالية”.

واعتبر أن “المؤسسات اللبنانية بغالبيتها العظمى صغيرة ومتوسطة الحجم ما يجعلها مرنة وممسوكة إداريا ومالياً وتخطيطاً مستقبلياً”، مشيراً إلى أننا ” في وزارة صناعة نشجع هذه الصناعات وندعم اي مشروع صناعي في قطاعات جديدة ، كالتكنولوجيا والعلوم والذكاء الاصطناعي التي برع كثر من شبابنا في حقولها”.

أضاف: ” الخدمة التي سيؤمنها المصنع حيوية للصناعة والتجارة والسياحة والاستخدام المنزلي فالغاز مادة أولية أساسية في لبنان، ونأمل على هذا الصعيد ، التوصل قريباً إلى اتفاقات وتعهدات ملزمة وثابتة يستأنف لبنان عبرها استكشاف الغاز والنفط في البلوكات على طول الساحل اللبناني. من الطبيعي أن يحتاج هكذا نوع من النشاط الاقتصادي إلى استقرار سياسي وامني وضمانات والى قرار من الشركات العالمية المتخصصة. ونبدي مطلق استعدادنا لتأمين البيئة الحاضنة والسليمة فور التوافق على ذلك ، والقناعة لدى اللبنانيين النابعة من شعور وإحساس وعلم وخبرة ، أن البترول والغاز موجودان في لبنان براً وبحراً وسيشكلان عنصر غنى وبحبوحة للشعب اللبناني”.

زختم: ” صحيح أن قوة لبنان بشعبه وقدراته البشرية ولكن قوته أيضاً تكمن في موارده الطبيعية”.

في الختام، قص بوشيكيان وممثلا فياض وياسين والنواب وشماس ونجم شريط افتتاح المعمل الذي تعتمد آلية عمله على ستة ماكينات تعبئة غاز أوتوماتيكياً بالإضافة إلى ثلاث اخريات تعمل يدويًا تؤمن مجتمعة انجاز ملء 500 قارورة في الساعة يومياً بطريقة سليمة وآمنة”.