بومبيو: سنقوم بمساندة العراق ولبنان للتخلص من تدخلات نظام خامنئي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مساندته الاحتجاجات العراقية اللبنانية ضد الهيمنة الإيرانية على بلديهما، متهماً النظام الإيراني بتصدير الفساد على “شكل ثورة” إلى العراق ولبنان.

وقال في حسابه على تويتر “الشعبان العراقي واللبناني يريدان عودة بلديهما، إنهم يكتشفون أن أعلى صادرات النظام الإيراني هي الفساد، متنكراً بشكل سيئ على شكل ثورة.

وتابع “يستحق كل من العراق ولبنان أن يديروا شؤونهم الخاصة خالية من تدخل خامنئي”.

ويشهد العراق، منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، موجة احتجاجات جديدة مناهضة للحكومة، هي الثانية من نوعها بعد أخرى سبقتها بنحو أسبوعين.

وتخللت التظاهرات أعمال عنف واسعة خلفت نحو 275 قتيلا على الأقل فضلا عن آلاف الجرحى في مواجهات بين المتظاهرين من جهة وقوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران من جهة أخرى.

كما تتواصل في لبنان التظاهرات التي بدأت في 17 أكتوبر، تنديدًا بزيادة ضرائب في موازنة 2020، قبل أن ترتفع سقف مطالبها إلى المناداة برحيل الطبقة الحاكمة بأسرها وإسقاط النظام.

وقدّم رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، استقالته لرئيس الجمهوريّة ميشال عون، بعد تظاهرات حاشدة استمرّت نحو أسبوعين في مختلف أنحاء البلاد.

ورغم استقالة الحريري، إلّا أن المتظاهرين لا يزالون في الشوارع مُتمسّكين بقائمة مطالبهم المُتمثّلة في تشكيل حكومة تكنوقراط مُصغرّة، ومُحاسبة جميع الفسادين في السلطة، ورفع السريّة المصرفيّة عن السياسيّين.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More