السبت 13 رجب 1444 ﻫ - 4 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بو حبيب يؤكد.. حريصون على الاستقرار في إيران!

استقبل وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بو حبيب وزير الخارجية الإيراني حسين عبد الامير اللهيان، وتم البحث في العلاقات الثنائية والتطوّرات والأوضاع في لبنان والمنطقة.

بعد اللّقاء، عقد الوزيران مؤتمراً صحافياً استهله بو حبيب بالقول: “تشرفت اليوم باستقبال وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين عبد الأمير اللهيان، في إطار حرصه على التشاور الدوري معنا في الشؤون الإقليمية والتطورات الدولية وما يرتبط بالعلاقات بين البلدين”.

وأضاف: “جرى التباحث في عدد من المواضيع بحيث سمعت من معالي الوزير حرص إيران على استقرار لبنان، وأهمية نجاح اللبنانيين في التوصل إلى انتخاب رئيس للجمهورية في أقرب وقت. واستمعت من معالي الوزير الى الوضع في إيران في ضوء الأحداث التي شهدتها أخيرا، وعبرت له عن حرص لبنان على الاستقرار في إيران ورفضه المبدئي تدخل أي دولة في شؤون الدول الأخرى”.

وتابع: “لقد أطلعت معاليه على أجواء الاجتماعات الإقليمية التي شارك فيها مسؤولون إيرانيون وجرى البحث في قضايا تهم لبنان والمنطقة بحيث تبادلنا وجهات النظر حولها.

وفي هذا السياق، تباحثنا في استمرار الأزمة اليمنية ومعاناة الشعب اليمني في ظل تدهور الأوضاع المعيشية، وعبّرنا عن الأمل في نجاح الجهود الطيبة التي يبذلها أطراف عدة لوضع الأزمة على سكة حل يضمن أمن واستقرار المنطقة ورفاه وازدهار الشعب اليمني”.

وقال: “كان هناك تطابق في وجهات النظر حيال الأخطار الناجمة عن الحكومة إسرائيلية الجديدة التي تعتمد سياسات عدائية تجاه الشعب الفلسطيني والأماكن المقدسة، مما يقوض فرص السلام العادل والشامل في المنطقة. ونددنا بقيام وزير الأمن الإسرائيلي في اقتحام المسجد الأقصى ونحن نطلب َمجدداً من المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته في ردع إسرائيل عن مواصلة اعتداءاتها في حق الفلسطينيين”.