الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بيان قمة جدة.. لا سلطة في لبنان سوى سلطة الحكومة ولا سلاح إلا بموافقتها

اختتم قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن ومصر والعراق والولايات المتحدة، قمة دولية جمعتهم في مدينة جدة السعودية، أكدوا في ختامها دعمهم لضمان خلو منطقة الخليج من كافة أسلحة الدمار الشامل، وحفظ أمن المنطقة واستقرارها، ودعم الجهود الدبلوماسية الهادفة لتهدئة التوترات الإقليمية.

وأضاف البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” أن القادة أكدوا أيضا تعميق تعاونهم الإقليمي الدفاعي والأمني والاستخباري، وضمان حرية وأمن ممرات الملاحة البحرية.

لبنان كان حاضراً ضمن نقاشات قادة القمة الخليجية الأمريكية، حيث عبر قادة الدول المجتمعة في بيانهم عن “دعمهم لسيادة لبنان، وأمنه واستقراره، وجميع الإصلاحات اللازمة لتحقيق تعافيه الاقتصادي”.

كذلك، فقد نوّه القادة بـ”انعقاد الانتخابات البرلمانية، بتمكين من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي”.

وبالنسبة الى الانتخابات الرئاسية المقبلة، فقد دعا القادة “جميع الأطراف اللبنانية لاحترام الدستور والمواعيد الدستورية”، مشيدين بجهود أصدقاء لبنان وشركائه في استعادة وتعزيز الثقة والتعاون بين لبنان ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ودعمهم لدور الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في حفظ أمن لبنان”.

ونوه البيان بشكل خاص بـ “مبادرات دولة الكويت الرامية إلى بناء العمل المشترك بين لبنان ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبإعلان دولة قطر الأخير عن دعمها المباشر لمرتبات الجيش اللبناني، وتأكيد الولايات المتحدة عزمها على تطوير برنامج مماثل لدعم الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي”.

كما رحب القادة بـ”الدعم الذي قدمته جمهورية العراق للشعب اللبناني والحكومة اللبنانية في مجالات الطاقة والإغاثة الإنسانية”، كما دعوا “جميع أصدقاء لبنان “للانضمام للجهود الرامية لضمان أمن لبنان واستقراره”.

وشدد البيان على” أهمية بسط سيطرة الحكومة اللبنانية على جميع الأراضي اللبنانية، بما في ذلك تنفيذ أحكام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة واتفاق الطائف، من أجل أن تمارس سيادتها الكاملة فلا يكون هناك أسلحة إلا بموافقة الحكومة اللبنانية، ولا تكون هناك سلطة سوى سلطتها”.