الأثنين 6 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بيان من وزارة التربية لكل مدارس لبنان.. "وقفة تضامنيّة ورسائل"

أصدر المكتب الإعلامي لوزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، البيان الآتي:

لم يتوان الاحتلال الإسرائيلي في اعتداءاته المستمرة منذ أكثر من أربعة اشهر ونصف الشهر عن استهداف المنشآت المدنية والمدارس في القرى الجنوبية المتاخمة للحدود وتهجير تلامذتها وقتلهم في هجمات مباشرة بالطيران الحربي، وكانت آخر عملياته الإجرامية ارتكابه مجزرة ضد الأطفال والشباب والمدنيين في النبطية والصوانة وفي بلدات أخرى.

وإزاء ما يحدث من اعتداءات وحشية يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق اللبنانيين، واستهدافاته المباشرة للمدارس لتعطيلها حتى في مناطق في عمق محافظتي الجنوب والنبطية وتهجيره الأهالي وبينهم تلامذة المدارس والثانويات، تدعو وزارة التربية والتعليم العالي مديري المدارس والثانويات والمعاهد والمدارس الفنية الرسمية والخاصة في كل محافظات لبنان إلى تنظيم وقفة تضامنية داخل الصفوف دعماً للتلامذة النازحين وأهاليهم لمدة ساعة بين الثانية عشرة ظهراً والأولى بعد الظهر نهار الإثنين في 19 شباط 2024، وحداداً على أرواح الشهداء ضحايا القصف الإسرائيلي الهمجي.

كما تطلب وزارة التربية والتعليم العالي من المديرين تنظيم حصة خلال الوقفة، يشرح فيها الأساتذة أهمية التضامن مع تلامذة القرى الحدودية ودعم صمودهم وضرورة توفير كل الإمكانات لاحتضانهم وتوفير التعليم لهم، وتوجيه رسائل إلى المجتمع الدولي والمنظمات الأممية للخروج عن صمتهم وإعلان مواقف لحماية الأطفال والتلامذة وصون حقهم في التعليم وفاقا لما تنص عليه المواثيق الدولية وشرعة حقوق الإنسان، والضغط على إسرائيل لوقف المجازر التي ترتكب بحق المدنيين الأبرياء.

إن وزارة التربية والتعليم العالي التي تعمل بكل جهد على توفير التعليم للتلامذة النازحين عبر خطة الطوارئ، وهي لن تقصر في حشد كل الإمكانات لتأمين الدعم إن عبر الحكومة اللبنانية أو من خلال العلاقات مع الجهات المانحة للوقوف أمام مسؤولياتها، إذ تمثل الوقفة التضامنية محطة ضرورية لاستعادة روح التضامن بين تلامذة لبنان والجسم التعليمي في المدارس والثانويات، وهي خطوة من سلسلة تحركات ستنظمها الوزارة لحماية التلامذة النازحين وتحييد المدنيين والمدارس والثانويات ووقف الانتهاكات والاعتداءات والمجازر التي ترتكب بحقهم.