الأثنين 7 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بيرم: كل خطوة تقوم بها الحكومة يسبقنا فيها ارتفاع صرف الدولار

شهد السرايا الحكومي سلسلة اجتماعات لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أوّلها خصص للبحث في أوضاع القطاع الصحي والمستشفيات وشارك فيه الوزراء في حكومة تصريف الأعمال المالية يوسف الخليل، الصحّة العامة الدكتور فراس الأبيض، والعمل مصطفى بيرم، نقيب أصحاب المستشفيات سليمان هارون، المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي، ومدير مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت جوزف عتيق.

وقال بيرم بعد الاجتماع: “عقد اجتماع برئاسة الرئيس ميقاتي وحضور الوزراء والمعنيين، وتم فيه النقاش في الأمور الصحية وفي إعادة النظر بالتعرفات الطبية ومسائل الأدوية ومدى توافرها، وتوفير الأموال والسلف اللازمة للمستشفيات من أجل مساعدة المرضى. وتم الإتفاق على متابعة القضايا، فهناك أمور سيتابعها دولة الرئيس مع حاكم مصرف لبنان تتعلق بتسهيل دفع المستحقات عبر المصارف، وهناك أمور لدى وزير المالية تتعلق بتوفير السلفات والتدوير في الأوقات المناسبة وتسهيل عمليات الدفع، أيضا تم الإتفاق على عقد اجتماع بين وزراء العمل والصحة والمدير العام للضمان والمدير العام لتعاونية موظفي الدولة من أجل إعادة النظر باللائحة الدوائية الواسعة جداً، وسيتم اعتماد الأدوية الاساسية لدعمها، فبدلاً من أن يدفع المواطن مبالغ كبيرة على كل الأدوية ويحصل على دعم صغير، سيتم اعادة النظر بهذه اللائحة لتلبية أكثر الأمراض المتداولة، وسيعقد لقاء قريب لبحث هذا الأمر”.

وأشار إلى “أن كل خطوة تقوم بها الحكومة يسبقنا فيها ارتفاع صرف الدولار، ولكن نعمل على طريقتنا، وما لا يدرك كله لا يدرك جله، وكل ذلك من أجل أن تبقى هناك مواكبة دائمة تحقق مصلحة المواطن أولا”.

والتقى ميقاتي المدير الإقليمي لدائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في البنك الدولي جان كريستوف كاريه، في حضور المستشارين الوزير السابق نقولا نحاس وزياد ميقاتي وتم خلال اللقاء عرض لمشاريع البنك الدولي في لبنان.

كما استقبل أمين سر كتلة “اللقاء الديموقراطي” النائب هادي أبو الحسن الذي قال بعد اللقاء: “جرى عرض للأوضاع العامة في البلاد، كما تم البحث في معاناة المواطنين خصوصاً في موضوع المياه والكهرباء والسبل الضرورية للحد من تلك المعاناة، وتم التأكيد على ضرورة إنجاز تشكيل الهيئة الناظمة للكهرباء تطبيقاً للقانون الذي يشكل مدخل الإصلاح الفعلي لهذا القطاع، كما جرى البحث في الإجراءات المطلوبة لإنشاء نفق شويت تفادياً للحوادث المتكررة وتأميناً للسلامة العامة، وتم الإتفاق على تكليف مجلس الإنماء والإعمار إنجاز الدراسة المطلوبة”.