بيروت الأولى.. من معركة انتخابية إلى محاسبة شعبية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مع اشتعال الاشتباك الانتخابي بين القوى السياسية، بدأ كل طرف باستعمال الأسلحة التي بحوزته ضد الطرف الآخر بأكثر من منطقة، حيث برز ما تشهده دائرة بيروت الأولى، التي تدور فيها معركة حامية بين وزير التخطيط ميشال فرعون وخصومه في “التيار الوطني الحر”، وعلى رأسهم الوزير السابق نقولا صحناوي، حيث برزت بالآونة الأخيرة بهذه المنطقة سلسلة ملفات تطال صحناوي، عندما كان وزيراً للاتصالات.

وتشير المعلومات المتوافرة لـ”السياسة”، إلى أنه وفي ظل تركيز الخطابات والحملات على الاتهامات بالفساد، أصبح هذا الملف قنبلة موقوتة، قد تصيب رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل الذي فتح معركة بيروت الأولى منذ أشهر، بالإضافة لتحويل المعركة الانتخابية إلى محاسبة شعبية للوزير صحناوي.

وكان النائب غازي يوسف تقدم باقتراح بإنشاء لجنة تحقيق برلمانية، تتولى التحقيق في المخالفات التي ارتكبت وما زالت ترتكب في قطاع الاتصالات.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً