السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بُشرى إلى مزارعي التفاح

غرد وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال عباس الحاج حسن عبر “تويتر” كاتباً: “نجدد تأكيدنا للمزارعين الأحبة، أن المملكة الاردنية الهاشمية ستفتح الابواب لاستيراد المنتجات الزراعية اللبنانية “التفاح تحديداً” في 15 الحالي بعد ان تم فتح الابواب امام “الإجاص والثوم”، مما سيخفف أزمة التفاح الوطني لهذا العام، ونؤكد الشكر للمملكة ممثلة بجلالة الملك، والشكر موصول للحكومة ممثلة بمعالي الوزير خالد الحنيفات الذي يكن كل الحب والتقدير لكل الشعب اللبناني”.

يواجه مزارعو التفاح اليوم أسوأ أزمة منذ ما يقارب 70 عاما، بحيث تدنى سعر الكيلو إلى ما دون 5 آلاف ليرة لبنانية (أي أقل من 0.12 دولار أميركي) وغالبية الإنتاج الذي يجب أن يقطف ببداية شهر أكتوبر، مكدس في البساتين او بالمستودعات، وهو معرض للتلف، لأن البرادات التي كانت تأوي هذا الإنتاج إلى حين ولوج موعد التصدير إلى الخارج، تفتقد للكهرباء الغائبة كليا في لبنان، واستخدام أصحاب هذه البرادات للمولدات الخاصة على المازوت يكبدهم خسائر كبيرة، ويزيد كثيراً من كلفة التفاح قبل تصديره، بحيث يكلف تبريد الصندوق الواحد ما يقارب 4 دولارات، وهو ما يزيد على ثمن محتوياته من التفاح.