الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تجدّد الحرائق في محمية أرز تنورين ومناشدات لتدخّل الدولة

اشتعلت النيران مجدّدا، خلال ساعات الليل، في محمية غابة أرز تنورين، وناشد الأهالي والمسؤولون عن المحمية الجهات المعنية التدخل سريعًا قبل توسع رقعة النيران، مطالبين الجيش بإرسال طوافات لمحاصرة الحريق الذي بدأ يتجدد بقوة بسبب الرياح وخصوصًا في الأماكن البعيدة والوديان الوعرة. وتداعى الأهالي للتوجه إلى المكان للمساعدة في إطفاء النيران.

في السياق، توجّه عضو تكتل “الجمهورية القوية” ورئيس لجنة البيئة النائب “غياث يزبك” عبر تويتر الى أهالي تنورين وكتب: “أبلغني وزير البيئة ناصر ياسين أن طوافة في طريقها الآن الى المحمية للمساهمة في إطفاء النار حماكم الرب وحمى أرزنا”.

وفي حديث لـ mtv، قال يزبك: “سيطرنا أمس على النيران في محميّة أرز تنورين بطرق بدائيّة، وناشدنا الجميع أنّ العملية غير مضمونة لأنّ البقعة فيها انحدار قويّ”، مشيرًا الى أنّ “الحرارة المرتفعة ساهمت في إبقاء النار تحت الرماد وعادت وتجدّدت مع الرياح، وفرقة من المشاة في الجيش في طريقها إلى المنطقة لتحديد البقعة ومعالجة الحريق”.

وأضاف: “يُفترض إجراء تحقيقات لمعرفة السبب الحقيقي وراء الحريق، لأنّ السيناريوهات متعدّدة ورغم أنّني لا أتبنّى أيّاً من الآراء المتداولة إلا أنّه من حقّي التساؤل حول الموضوع خصوصاً وأنّ اشتعال النيران ليلاً كما حصل أمرٌ يدعو إلى الشكّ”.

وكان يزبك قد كتب على “تويتر”: “النار عادت واشتعلت في محمية تنورين، الرجاء من كل قادر من أهل البلدة والجوار المساعدة في اخماد الحريق.. لقد اتصلت بوزير البيئة وبمدير الدفاع المدني وسيسعيان للتواصل مع الجيش لارسال طوافات للمساعدة”.

من جهته، قال رئيس بلدية تنورين “سامي يوسف” لصوت لبنان: “الحريق في محمية تنورين يتجدد ولم يعد باستطاعة الاهالي والمجتمع المحلي اخماده، وهو يهدد المحمية الطبيعية واناشد الدولة بكل مؤسساتها والجيش التدخل لاخماد النيران بالسرعة اللازمة قبل اشتداد الرياح”.