الأربعاء 11 شعبان 1445 ﻫ - 21 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحرك أمريكي لإيجاد تسوية بين إسرائيل ولبنان.. هذا ما سيحل بمراكز حزب الله عند الحدود!

أشارت الصحيفة الإسرائيلية “يديعوت أحرونوت” نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين، اليوم الأربعاء، إلى أن “واشنطن تدرس إمكانية التوصل إلى تسوية بين إسرائيل ولبنان بشأن الحدود البرية”.

وأضافت، “المبعوث الأميركي إلى لبنان يعمل لإبرام اتفاق لتقليص احتمالات التصعيد”.

وتابعت، “تسوية الحدود البرية المقترحة ستكون على غرار اتفاقية الحدود البحرية”.

وأردفت، “الهدف من الاتفاق المحتمل هو إبعاد حزب الله بشكل دائم عن الحدود”.

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي قد نقلت عن وزير الدفاع الاسرائيلي يوآف غالانت، اليوم الأربعاء، قوله: “سنبعد حزب الله وراء نهر الليطاني عبر تسوية دولية استنادا لقرار أممي”.

وأضاف غالانت، “إذا لم تنجح التسوية الدولية فسنتحرك عسكريّاً لإبعاد حزب الله عن الحدود”.

في سياق متصل، حمل رئيس المخابرات الخارجية الفرنسية رسائل للمسؤولين اللبنانيين مرتبطة بحرب الجيش الإسرائيلي على غزة، والتطورات على الجبهة الجنوبية.

وطالب المبعوث الفرنسي من اللبنانيين تنفيذ القرار 1701، وإنشاء منطقة عازلة جنوب لبنان (بين خط نهر الليطاني والخط الأزرق على الحدود) لطمأنة سكان المستوطنات شمال إسرائيل، ممن يخشون العودة إلى مستوطناتهم بسبب وجود حزب الله على الحدود.

وكشف مصدر حكومي لبناني رفيع لموقع “عربي بوست” فإن المسؤول الفرنسي ناقش مع المسؤولين اللبنانيين مجموعة مطالب، أهمها: “تنفيذ القرار الدولي 1701، والذي أُقر بعد حرب تموز من العام 2006 بين حزب الله وإسرائيل، والدفع بإنشاء منطقة عازلة في جنوب لبنان (بين خط الليطاني والخط الأزرق) لتطمين سكان المستوطنات الشمالية في إسرائيل ممن يخشون العودة إلى مستوطناتهم بسبب وجود حزب الله على الحدود.

والتهديد بتطبيقه بالقوة من خلال تعديله في مجلس الأمن أو اللجوء إلى الفصل السابع لفرضه وإنشاء المنطقة العازلة بعمق 30 كيلومتراً داخل الأراضي اللبنانية، وجعل المنطقة الواقعة جنوب خط نهر الليطاني خالية من السلاح والفصائل.

وتوسيع نشاط قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان (اليونيفل) والسماح بتحركها دون التنسيق المسبق مع الجيش اللبناني.