استمع لاذاعتنا

تحضروا.. فالأزمة قد تطول

قالت مصادر متابعة إنه “من المستبعد الوصول إلى أي توافق سياسي طالما أن المواقف متعارضة حول مسألة أساسية تتعلق بالخيار بين حكومة تكنوقراط وحكومة سياسية”.
وأضافت المصادر أن “الأجواء الخارجية المتعلّقة بالملف الإيراني ما زالت غير ناضجة لكي تتداعى إيجابياً على الحالة اللبنانية”.

ورجّحت المصادر أن “تطول الأزمة وأن تستمر حكومة الحريري بتصريف الأعمال، مع التعويل على مساعدات مالية عاجلة تأتي من الخارج لتجنّب انهيار البلد”.

وترى المصادر أن “غياب قرار الحسم العسكري لدى “حزب الله” يبعد فرضية الانهيار الأمني، خصوصا أن لإيران مصلحة في الإمساك بالورقة اللبنانية وأن هذه الورقة تفقد قيمتها في حال دخل البلد في مرحلة الفوضى. كما أن ابتعاد “حزب الله” عن فرضية تشكيل حكومة من لون واحد مردّه إدراك الحزب عما سيخلفه هذا الخيار من عزلة كاملة للبنان تحمّله مسؤولية الانهيار الاقتصادي والمالي الذي قد ينجم عن مخاطرة من هذا النوع”.