استمع لاذاعتنا

تخريج 287 طالب لبناني من المحكمة الدولية

في مناسبة اختتام الدورة الثامنة للبرنامج المشترك بين الجامعات بشأن القانون الجنائي الدولي والإجراءات الجنائية الدولية، إحتفلت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بتخريج 287 طالبًا لبنانيًا اتموا الدورة بنجاح وذلك في حفل اقيم على الإنترنت بمشاركة رئيسة المحكمة الخاصة بلبنان القاضية إيفانا هردليشكوفا، ورئيس القلم بالنيابة السيد دايفيد تولبرت.

وأعلنت المحكمة في بيان ان دورة هذا العام بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر 2019. وعلى الرغم من القيود الناجمة عن جائحة COVID-19، استُكملت بنجاح في أيار/مايو 2020 بفضل تقديم الحصص الدراسية على الإنترنت. وأجريَ الامتحان النهائي على الإنترنت أيضًا في حزيران/يونيو 2020. وسيُكافأ الطلاب الثمانية عشر الذين حصلوا على أعلى الدرجات بزيارة افتراضية إلى مختلف الهيئات القضائية الدولية في لاهاي.

وقالت رنا بو جابر، التي حصلت هي والطالبة لارا إبراهيم على أعلى درجة هذه السنة ما يلي: “حثني البرنامج المشترك على معرفة المزيد عن العدالة الجنائية وعلى فهم أسباب إنشاء المحكمة الخاصة بلبنان، ودور المحكمة وتأثيرها في لبنان”. والطالبتان من الجامعة اللبنانية.

وشارك في الدورات الثماني للبرنامج التي نظِّمت حتى الآن ما يقارب 1800 طالب وتخرَّج منها نحو 1200 طالب بحصولهم على شهادات. وشمل هؤلاء طلابًا ومحامين مبتدئين لبنانيين وضباطًا في الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والأمن العام في لبنان. واختار بعض خريجي البرنامج أن يعملوا بصفة أكاديميين في مجال القانون الجنائي الدولي، في حين أكمل آخرون دورات تدريبية في المحكمة الخاصة بلبنان وينوون العمل في مجال العدالة الجنائية الدولية.

الخلفية: منذ العام 2011، تنفِّذ المحكمة الخاصة بلبنان البرنامج المشترك بالتعاون مع الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST)، وجامعة بيروت العربية (BAU)، وجامعة سيدة اللويزة (NDU)، وجامعة الحكمة (ULS)، والجامعة اللبنانية (UL)، وجامعة الروح القدس في الكسليك (USEK)، وجامعة القديس يوسف (USJ)، والجامعة الأميركية في بيروت (AUB)، والجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، والكليّة الجامعية للاعنف وحقوق الإنسان (AUNOHR)، والجامعة الإسلامية في لبنان (IUL)، وجامعة البلمند (UOB)، ومعهد آسر (Asser Institute) في لاهاي. وانضم إلى هذه المؤسسات التعليمية، اعتبارًا من العام 2018، مركز موارد العدالة الدولية والانتقالية (ITJRC)، وهو منظمة غير حكومية لبنانية كان إنشاؤها نتيجة مباشرة للتعاون المرتبط بالبرنامج وللحاجة المسلَّم بها إلى مواصلة تنفيذ برامج مماثلة في لبنان.

ويقدِّم كبار الخبراء للمشاركين في البرنامج تدريبًا قانونيًا منهجيًا متصلًا بالجرائم الجماعية الفظيعة (مثل الإبادة الجماعية، والجرائم ضد الإنسانية، وجرائم الحرب)، إضافةً إلى جرائم العدوان والإرهاب. وهذا البرنامج فريد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو البرنامج الطليعي للمحكمة الخاصة بلبنان في إطار أنشطة التواصل الخارجي التي تضطلع بها في بيروت.