الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تراجع مُسيرات التجسس الإسرائيلية عن الجنوب اللبناني.. ما السبب؟

شهد الجنوب اللبناني تراجعاً في تحليق طائرات التجسس الإسرائيلية خلال الأيام الأخيرة، وسط تصريحات للمواطنين يشير بعضهم إلى تقلص واضح في نشاط تلك الطائرات فوق القرى والبلدات، ولا سيما في مدينة صور.

وفي الأيام السابقة، كانت طائرات التجسس الإسرائيلية تحلق بكثافة، خاصةً خلال الليل، ولكن الآن أصبحت شبه غائبة عن الأجواء، في حين أن الطيران الحربي الإسرائيلي بات الأكثر نشاطاً.

وفي هذا السياق، ذكر مصدر عسكري أن انخفاض تحليق الطائرات الاستطلاعية قد يكون نتيجة استهداف حزب الله لطائرة “هيرمز 900” بالقرب من القرى الحدودية، الأمر الذي قد يُعتبر تهديداً لقدرة إسرائيل على التحرك الجوي فوق لبنان باستخدام الطائرات المُسيرة.

وأشار المصدر إلى أن التعامل مع التهديدات الجوية الإسرائيلية سيكون ضمن معادلات عسكرية، قد يُفرضها حزب الله في المعركة المحتملة. ورغم ذلك، لم يكشف الحزب بعد عن منظومته الكاملة للدفاع الجوي.

وفيما يتعلق بصواريخ الحزب المستخدمة لإسقاط الطائرات الإسرائيلية، فإنها لا تزال غير معروفة، ما يعني أن دور حزب الله قد يركز على تقييد حركة الطائرات الإسرائيلية دون القدرة الكاملة على إغلاق المجال الجوي.

يراقب المجتمع الدولي عن كثب التطورات في المنطقة، خاصةً فيما يتعلق بالأنشطة الجوية، مع تزايد التوترات الإقليمية. يبقى دور حزب الله والتحليق الإسرائيلي موضوع اهتمام واسع، حيث يتساءل البعض عن تأثير تلك الأنشطة على مسار التوترات الحالية.