السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تطوّر خطير على صعيد القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان!

قام الجيش الاسرائيلي، مساء اليوم السبت، بتوسيع دائرة عدوانه على المناطق الجنوبية، إذ أغارت مسيرّة قتالية معادية قرابة الساعة التاسعة مساءً على غرفة مهجورة في حي النبي السكني في بلدة حومين التحتا والقريب من روضة البلدة ومستوصفها، وهو العدوان الأول منذ بداية التصعيد الأمني في الجنوب منذ 8 تشرين الأول الذي يطال عمق منطقة إقليم التفاح التي تعتبر بعيدة اكثر من 40 كيلومترا عن الحدود مع فلسطين المحتلة.

وأشار رئيس بلدية حومين التحتا خضر عيسى إلى ان “العدوان الاسرائيلي طاول مساء اليوم الاحياء السكنية الآمنة في البلدة، واقتصرت أضراره على الماديات من دون وقوع إصابات بين الأهالي”.

ووصف ما حدث “بالعدوان الغاشم والاحمق”.

ميدانياً، قال الجيش الإسرائيلي، السبت، إنه قصف بطائرات حربية أهدافا تابعة لحزب الله تتضمن مراكز عسكرية ومنصات إطلاق صواريخ.

في المقابل، استهدف حزب الله موقعا تحصن به جنود إسرائيليون في منطقة بركة ريشا في المنطقة الوسطى من جنوبي لبنان، حسبما ذكر في بيان صادر السبت.

وأضاف بيان الحزب: “مقاتلونا استهدفوا قوة إسرائيلية مؤللة في موقع المطلة الحدودي وحققوا به إصابات”.

وفي وقت سابق من السبت، أعلن حزب الله مقتل أحد عناصره، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.