استمع لاذاعتنا

تعقيم الدائرة التربوية وفرع تعاونية الموظفين في سرايا صيدا

عملت فرق طوارئ بلدية صيدا صباحا على تعقيم المنطقة التربوية في سرايا صيدا بعد إصابة موظف بالفيروس. واستمر بعدها العمل بشكل طبيعي داخل مكاتب الدائرة وسط قيود الاجراءات الوقائية المتبعة منذ دخول الجائحة أبرزها وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي واستخدام المعقمات.

وتوجهت عناصر فرق الطوارئ وأجرت حملة تعقيم لفرع تعاونية موظفي الدولة في السرايا، ادارة ومكاتب، بعد اغلاقها اثر ثبوت اصابة طبيبة فيها بعدوى وباء كورونا، حفاظا على صحة الجميع ولعودة حركة العمل الى طبيعتها صباح غد الثلثاء.

في سياق متصل، اشار وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن الى ان القرار الذي اخذ من قبل وزارة الداخلية والبلديات بناء على اللجنة الوزارية قرار جريء يحاكي هواجس المجتمع والتحديات الحياتية اليومية لا سيما الازمة الاقتصادية الخانقة.

وكشف حسن عن وصول أول شحنة للقاح الغريب إلى لبنان وسيليها شحنات أخرى ستوزع تباعاً.

واوضح في حديث تلفزيوني أنه لا احد يموت من الجوع في ظل التعاضد المجتمعي، ولكن يمكن ان نموت من الفيروس.

ورأى حسن أن قرار الإقفال مسؤول، ونحن نبني على تشخيص الحالات وريحنا الجهاز الطبي في المستشفيات، وذكر بان المعيار لاقفال البلدات هو اخذ عينات من المجتمع والهدف لذلك هو حماية الناس ومنع حدوث الكارثة خاصة واننا على ابواب فصل الشتاء.

يذكر أن لبنان يسجل يومياً أعداد مرتفعة بالإصابات بفيروس كورونا ما يشكل خطراً مجتمعياً أضف إلى ذلك المستشفيات وبسبب الوضع الاقتصادي السيء الذي يعيشه لبنان لم تعد قادرة على استقبال الناس وهذا أمر أخطر، لذلك بات من الضروري الالتزام بالإجراءات المحددة من قبل وزارة الداخلية.

    المصدر :
  • الوكالة الوطنية للإعلام