الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تعميم جديد من ميقاتي... ماذا جاء فيه؟

أصدر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي تعميماً إلى كلّ الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات واتحادات البلديات والمجالس والصناديق والهيئات والإدارات ذات الموازنات الملحقة جاء فيه:

“بعد تدني قيمة رواتب موظفي القطاع العام بفعل الوضع الاقتصادي المتدهور ما يوجب إعادة النظر فيها والعمل على تصحيحها، وانطلاقاً من الارتباط بين هذا الأمر والحدّ الأدنى الرسمي للأجور بحسب مضمون كتاب وزارة المالية (رقم 2079/ص1 تاريخ 20/8/2022 ورود تاريخ 1/9/2022)، ولكون زيادة الحدّ الأدنى للأجور سيرتب أثراً مالياً على العديد من التقديمات والتعويضات والمنافع الأخرى التي يستفيد منها الموظف في القطاع العام وغيره ما يوجب إعداد دراسة استباقية لأيّ إجراء مرتقب قبل اعتماده، في سبيل توضيح انعكاساته على المالية العامة تمهيداً لاتخاذ القرار المناسب بناءً على المعطيات الواضحة والكاملة وبعد تحديد أولي لأثره المالي، يُطلب إلى كلّ الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات واتحادات البلديات والمجالس والصناديق والهيئات والإدارات ذات الموازنات الملحقة تحديد كامل التقديمات والمنافع التي يستفيد منها العاملون لديها وأي نفقة إلزامية أخرى مرتبط احتسابها بالحدّ الأدنى الرسمي للأجور، على أن تكون المعلومات شاملة وتفصيلية وواضحة وعلى مسؤولية من أعدها، وعلى أن ترفع المعلومات المطلوبة إلى المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء خلال مهلة اقصاها عشرون يوماً”.

لقاءات السراي الحكومي
وكان ميقاتي استقبل في السرايا الحكومية سفيرة الولايات المتحدة الأميركية دوروثي شيا.

كما استقبل سفير بريطانيا في لبنان هاميش كاول وتمّ خلال اللقاء عرض الأوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وزير الثقافة
واجتمع رئيس الحكومة مع وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال القاضي محمد مرتضى في حضور مديرة “المعهد الوطني العالي للموسيقى” هبة قواس.

وقالت قواس في تصريح: “تشرفنا بلقاء دولة الرئيس ميقاتي ووضعناه في صورة الوضع في المعهد الوطني العالي للموسيقى “الكونسرفاتوار”، وعرضنا عليه الخطة والاستراتيجية لكيفية تطوير المعهد خصوصاً وأنّه صورة لبنان الحقيقي. وان شاء الله يستمرّ هذا المعهد الذي هو صرح كبير وعظيم بقوة ويصبح مركزا للتخصص الموسيقي في الشرق الأوسط مع التجاوب والدعم الذي منحه الرئيس ميقاتي”.

وردّاً على سؤال عن الاستراتيجية التي يتمّ العمل عليها، قالت: “استراتيجيتنا ترتكز على تحسين وضع الاستاذ والعازف والموظف وعلى التعاون الخارجي مع الدول العربية والعالم، وتقديم الخدمات من خلال التعليم والمناهج والاوركسترات إلى دول كثيرة عبر تبادل الثقافي بيننا وبين وزارات عربية وعالمية، وبين مؤسسات ثقافية عربية ودولة”.

وعن أوضاع الأوركسترا الوطنية ومغادرة عدد من العازفين فيها إلى الخارج، قالت: “في السابق كانت العقود بالدولار، وبمجرد أن تتحول هذه العقود لسعر المنصة تكون المشكلة قد حلت. وبعد لقاء اليوم أعدّ بأنّ هذه المؤسسة مستمرّة للأفضل، ولدينا استراتيجيات كبيرة جدا لتطويرها، ولدينا وزير ثقافة يعتبر الثقافة حقيبة سيادية وهذا يحصل لأول مرة، ولدينا مجلس أدارة متعاون ويعمل بجدية، ولدينا اساتذة لم يتخلفوا عن التعليم ولا لحظة رغم الظروف القاسية، وموظفون يستمرون بالعمل رغم كلّ الظروف، وحتى الأجانب لم يتركوا المعهد إلّا منذ شهرين. والأمل كبير أننا سننتقل بسرعة إلى مرحلة أكبر من التي كنّا فيها قبلًا”.

وعن موقف الرئيس ميقاتي من كلّ ما طرحته قالت: “دولة الرئيس يقدّر قيمة هذا الصرح وقيمة الموسيقى ببعدها العالمي، خصوصاً أنّ لدينا في المعهد الجناحين العربي والعالمي للموسيقى، وهو يجسّد لبنان بدوره كهمزة وصل بين الشرق والغرب، والرئيس ميقاتي يرى هذه الصورة بوضوح ويرى بأنّ هويتنا هي هوية ثقافية وحضارية وهو يقدم كل الدعم لهذا الصرح الذي يحافظ على هوية لبنان الحقيقية”.