تكتل نيابي يجمع حلفاء سوريا وإيران.. بوجه من؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

علمت “السياسة”، أن اتصالات تجري بين قيادات قوى “8 آذار”، لتشكيل تكتل نيابي يضع النواب الذين يدورون في الفلك السوري الإيراني، في مقابل تكتل لبنان القوي الذي أنشأه رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل، على أن يتولى “حزب الله” هذه المهمة في المرحلة المقبلة، في ضوء الاتصالات التي ستجري بين الحلفاء.

وقد سبق لعدد من النواب الجدد الفائزين، أن أبدوا استعدادهم للانضواء تحت لواء تكتل نيابي واسع، يكون حليفاً للنظامين السوري والإيراني في مواجهة المخاطر التي تتهددهما، في وقت يتجه الرئيس نجيب ميقاتي وكتلته النيابية إلى نسج تحالفات جديدة مع عدد من النواب الشماليين، لإقامة تكتل نيابي يضم نحو 12 نائباً، إضافةً إلى نواب من خارج المنطقة.

وفي هذا الإطار، دعت مصادر نيابية إلى إعادة العمل من أجل إقامة جبهة سياسية تقف في مواجهة مخطط “حزب الله” في لبنان، تضم إلى شخصيات معروفة بمعارضتها لمشروع “حزب الله” السياسي والأمني، النواب السياديين الذين كانوا ضمن فريق “14 آذار”.

 

المصدر اسياسة الكويتية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً