استمع لاذاعتنا

تهديد إسرائيلي للبنان بـ “دفع الثمن” إذا نفذ “حزب الله” أي عمل عسكري

هدد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس لبنان بـ “دفع الثمن”، حال نفذ “حزب الله” أي عمل عسكري ضد إسرائيل، بحسب إعلام عبري.

وقال غانتس، اليوم الثلاثاء، خلال تفقده تدريب عسكري في القيادة الشمالية (تشمل المنطقة الحدودية مع سوريا ولبنان): “أسمع أصواتا إيجابية في لبنان تتحدث ربما عن السلام وإقامة علاقات مع إسرائيل”، بحسب ما نقلته صحيفة “هآرتس”.
وتابع : “هذا كلام مرحب به، ويجب أن يعلم اللبنانيون أن حزب الله هو مشكلتهم، وليس إسرائيل، وأنه حال تحرك حزب الله ضد إسرائيل فسوف يدفع لبنان الثمن. آمل ألا يحدث ذلك”.
ويسود الحدود بين إسرائيل ولبنان توتر ملحوظ منذ يوليو/تموز الماضي بعد تعهد”حزب الله” بالرد على مقتل أحد عناصره في قصف منسوب للطيران الإسرائيلي بمحيط مطار دمشق الدولي.

وفي 14 أكتوبر/تشرين أول الجاري، انطلقت الجولة الأولى من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، في مقر قيادة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان “اليونيفيل”، بمنطقة رأس الناقورة الحدودية مع إسرائيل.

وتوسطت الولايات المتحدة الأمريكية في هذه المفاوضات برعاية الأمم المتحدة، وكان يفترض أن يعقد الاجتماع الثاني في الناقورة، في 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

لكن صحيفة الجمهورية اللبنانية، أفادت أمس الإثنين عن توافق لبناني إسرائيلي على تأجيل الجلسة الثانية.