استمع لاذاعتنا

توقعات صندوق النقد: ارتفاع معدّل التضخم في لبنان لمستوى قياسي لم يسجّل منذ “1992”

نشر صندوق النقد الدولي تحديثات جديدة لتقديراته وتوقعاته حول اوضاع اقتصادات الدول الاعضاء، ومنها لبنان.

ونشر الصحافي الاقتصادي “محمد زبيب” ملخص عن التقرير ويظهر فيه ان مجمل الناتج المحلي سجّل في هذا العام انكماشا حادّا بنسبة 25%، وانخفض دفعة واحدة من 52.5 مليار دولار في عام 2019 الى 18.7 مليار دولار في عام 2020، وبات يساوي اليوم ثلث قيمته (تقريبا) في عام 2018. وعاد الى مستواه في عام 2002، وخسر 18 عاما من النمو الاقتصادي.

كما يعتمد الصندوق على تقديرات الامم المتحدة لعدد السكان في لبنان البالغ نحو 6.8 مليون نسمة.ويستنتج ان متوسط حصة الفرد من مجمل الناتج المحلي انخفضت بحدّة من 7660 دولارا في العام الماضي الى 2740 دولار، اي انه عاد الى مستواه في عام 1994 قبل 26 عاما.

وكذلك يتوقع الصندوق ان يرتفع معدّل التضخم (التغيّر السنوي لاسعار الاستهلاك في نهاية السنة) بنسبة 144.5%. وهو مستوى قياسي لم يسجّله منذ عام 1992، ولكنه لا يزال ادنى من المستوى الذي سجّله في عام 1987والبالغ 741.2%، وهي فترة الموجات التضخمية المتتالية التي حصلت بين عامي 1984 و1992.

 

وفيما يلي 4 رسوم بيانية تبين ان الحلول التقنية المطروحة لن تجدي نفعا ما لم تقترن بتغيير بنيوي في الاقتصاد السياسي يهدف الى انقاذ الاقتصاد والمجتمع.