جبيلي: نظام الأسد معزول ويُرجّح تكرار الضربة لوقف استعمال الكيماوي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اشار رئيس مقاطعة أميركا الشمالية في “القوات اللبنانية” جوزيف جبيلي ان الضربة الأميركية على نظام الأسد جاءت ردًا على استعمال السلاح الكيماوي ولم يكن الهدف شل الجيش السوري، معتبرًا ان إمكانية إستخدام الكيماوي قد ضربت الى حد ما.

واكد جبيلي، في حديث الى إذاعة “الشرق”، على أن أميركا قد عملت جاهدة على القضاء على “داعش”، كما تعمل على الحد من النفوذ الإيراني.

وقال: “الرئيس ترامب أشار الى ان أميركا لا يمكن ان تقوم بكل ذلك بمفردها، فقام ببناء العلاقات مع الدول الصديقة من جديد، والموقف الأميركي قد تبدل، والمواجهة ستكون مشتركة”، مشيرًا الى ان المسار السياسي لاميركا لم يتغير.

واضف: “هناك قوى حليفة لأميركا في سوريا معادية للنظام السوري، وهناك جهد عربي لمواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة، ونظام الأسد معزول دوليًا ومرفوض من قبل العديد من الدول الغربية، والأشهر القادمة ستظهر كل الحلول والجهود التي بذلت”.

واشار جبيلي الى ان البعض توقع أن تأتي الضربة الأميركية بحجم أكبر مما أتت، مضيفًا: “أميركا تعتبر اليوم أن هناك أهدافًا معينة، والعملية التي ستأتي لمواجهة إستراتيجية الأسد وإضعاف النظام لن تكون فيها منفردة إنما مشتركة”، لافتًا الى ان السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة شددت، بشكل واضح، على جهوزية الإدارة الأميركية لضرب إمكانية النظام السوري من إستعمال الكيماوي.

وردًا على كلام امين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله لاشارته ان الضربة على سوريا ستعرقل الحل السياسي في سوريا، قال جبيلي: “مع إحترامنا للسيد نصرالله ولكن النظام السوري هو من يستعمل الكيماوي ويرفض الحلول ويمنع عودة اللاجئين وليس العملية العسكرية الأميركية”.

وتابع: “هناك قرار اميركي ودولي بتحييد لبنان عن صراعات المنطقة وبدا ذلك واضحًا بزيارة الوزير تيلرسون”، مشيرًا الى ان هناك قرار لبناني محدود، لأن “حزب الله” ممسك بقرار السلم والحرب في لبنان وتيلرسون قد تحدث مع الرئيس عون بشأن التكلم مع “حزب الله” وعدم جرّ لبنان الى الصراعات الإقليمية.

وفي الشأن الفلسطيني، قال جبيلي: “موقف الإدارة الأميركية لم يتغير في حل الدولتين، وأميركا تعتبر انها تسهل التواصل بين الفلسطينيين والإسرائيليين لتسهيل الحل ولا يمكنها فرض الحلول على أحد”.

 

المصدر موقع القوات اللبنانية

شاهد أيضاً