استمع لاذاعتنا

جديد قضية الصرافين الموقوفين: نائب اشترى منهم مبلغًا يقدر بحوالي ٨ ملايين دولار في فترة أسبوعين

بعد حملة الاعتقالات التي قامت بها الجهزة الأمنية تجاه عدد من الصرافين في البقاع لمخالفتهم تعميم مصرف لبنان، ونتيجة التحقيقات مع بعضهم  افادوا ان احد نواب البقاع الأوسط دأب على شراء كميات كبيرة من الدولار لتأمين مبالغ لمعمله الغذائي.

 

النائب المذكور، وهو رجل أعمال معروف، اشترى منهم مبلغًا يقدر بحوالي ٨ ملايين دولار في فترة لا تزيد عن أسبوعين، حسب اعترافات الصرافين.

مما زاد الضغط على الدولار في البقاع وادى الى ارتفاع سعره في شكل مفاجئ وكبير جدًا وخاصة في شتورا حيث وصل إلى 4300 ليرة.

وتتركز التحقيقات حول معرفة الدوافع الحقيقية للشراء نظرًا لأن حجم الأعمال التجارية لمعمل النائب المذكور لا تبرر شراء هذه الكمية الكبيرة من العملة الصعبة، مما يجعل من عملية الشراء بمثابة مضاربة على العملة الوطنية بهدف الإثراء غير المشروع والتسبب في احداث انهيار متعمد لليرة اللبنانية.

من جهته نقيب الصرافين في لبنان محمود مراد قال أن لا احد يستطيع ان يجبر الصراف على بيع الدولار بـ3200 ليرة بل العرض والطلب.

وأكد مراد على مواصلة النقابة ليلا نهارا الجهود الرامية لاطلاق سراح الزملاء، قائلا: “لا مبرر للخروج عن القانون عبر تقييد حرية الصرافين واهانتهم”.

وقال أن لا دور للصرافين النظاميين في ارتفاع سعر الصرف.

 

يذكر ان سعر صرف الدولار للتحاويل النقدية الإلكترونية اليوم حسبما ورد في المنصة الإلكترونية جاء كالتالي:

بلغ سعر صرف الدولار للتحاويل النقدية الإلكترونية الواردة من خارج لبنان كما حدّدته مديرية العمليات النقدية لدى مصرف لبنان: 3,200 ل.ل.
يُطبّق في كافة شركات تحويل الأموال:

– أون لاين لتحويل الأموال (OMT)
– بوب فينانس (BOB Finance)
– كاش يونايتد (Cash United)
– مصري موني إكسبرس (MME)
– أونلاين كاش أنترناشيونال (OCI