الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جعجع: لن نقبل برئيس جديد "شو ما كان وكيف ما كان"

أكّد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع ان “القوات اللبنانية” لن تقبل برئيس جديد للجمهورية “شو ما كان وكيف ما كان”، وما من أحد يريد رئيس تحدٍ بل جلّ ما نطلبه رئيسا يمكنه البدء بعملية الانقاذ المطلوبة بعد ان وصل لبنان الى هذه الحالة السيئة، واذا كانوا يعتبرون ان هذا الرئيس هو “رئيس تحدٍ” فليكن عندها”.

جعجع تحدّث في خلال إطلاق “دائرة البقاع الشمالي” في مصلحة طلاب “القوات اللبنانية” في حضور النائب أنطوان حبشي، منسّق البقاع الشمالي الياس بو رفول، رئيس مصلحة الطلاب عبدو عماد، أعضاء من المجلس المركزي، وحشد من طلاب المنطقة.

وشدد على ان “الرئيس المنتظر عليه ان يتمتّع بمشروع وطرح واضح لخوض خطة الانقاذ الفعلية والقيام بالاصلاحات المتوجّبة علينا واعادة السلطة الى الدولة، فيما الفريق الآخر يتحدث عن رئيس توافقي اي رئيس في احسن الأحوال “ما بيعمل شي” او رئيس يقوم بأمور تصب في مصلحته كما حصل في السنوات الست الماضية. من هذا المنطلق لن نقبل بـ”أي رئيس” لأن بذلك نرتكب جريمة كبيرة”.

تابع: “ينادون بضرورة “التوافق على رئيس” عن غير عادة، في وقت يرفضون التوافق في امور اخرى كالقرار الاستراتيجي وقرار السلم والحرب ويتفردون به.

ويتحدثون عن رئيس من خارج الاصطفافات ما يعني انهم يطالبون برئيس لا موقف له، وبالتالي انتخاب شخص لا يمكنه تدارك الوضع واخراج البلد من أزمته”.

كما جدد “رئيس القوات” التأكيد على “متابعة المساعي والمحاولات للاتفاق على رئيس ينجح بادارة العملية الانقاذية واجراء الاصلاحات المطلوبة وعلى الأقل اعادة القرارات الاستراتيجية والامنية والعسكرية للدولة اللبنانية”.

وردا على سؤال عن وجوب وضع خطة امنية للحد من الخضات في المنطقة وتفلت السلاح غير الشرعي، اوضح انها “مشكلة على المستوى السياسي والجهود منكبّة على ذلك الا ان ذلك يتطلّب سلطة لبنانية تتحمل مسؤولياتها وتعيد القرار للدولة ما يدلّ على اهمية ايصال رئيس جديد للجمهورية يعمل على تحقيق هذا الهدف وتشكيل حكومة تتبع النهج نفسه”.