جلسة تشاور قريباً في بعبدا بين عون والحريري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تحدث زوار بعبدا، عن جلسة تشاور متوقعة بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري والارجح بعد مغادرة رئيس الاتحاد السويسري بيروت، وفيها سيطرح السؤال عن آخر تطورات التأليف ومواقف الاطراف التي لم تتبدل ولم تفتح باباً للحل. كما سيسأل الرئيس عون الرئيس الحريري عن خطوته في مقاربة هذا الملف. وفي ضوء جواب الحريري يحدد عون كيف سيتابع موضوع التأليف، على ان تعقب ذلك خطوات عملية في اتجاه اخراج البلد من الجمود الواقع فيه.

وأفادت مصادر مطلعة على موقف بعبدا لـ”النهار”، أن التمني هو تأليف حكومة قبل سفر رئيس الجمهورية الى ستراسبور لافتتاح دورة البرلمان الاوروبي بين 10 و12 أيلول أو على الأقل قبل مشاركته في دورة الجمعية العمومية للامم المتحدة. بعد ذلك، قد يوجه الرئيس عون رسالة الى مجلس النواب، لكن الاكيد انه لن يطلب استرداد التكليف على الإطلاق. فهو قد يطلب من الكتل تنازلات أو المساهمة في تذليل العقد، كما قد يوجه رسالة الى اللبنانيين يصارحهم فيها بأسباب عدم التأليف ويحتكم الى الشعب.

 

المصدر النهار

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً