جنبلاط: أسقطنا التصويت بخطة إعتراضية.. وكلام السيّد في محله

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عشية انعقاد جلسة مجلس الوزراء اليوم الخميس، قال النائب وليد جنبلاط: لاحظت ان جدول اعمال مجلس الوزراء يضم قرابة 40 بند سفر، والكلفة تتحملها طبعا الخزينة العامة. ويضيف مبتسما: ما هذا النشاط والحيوية، الجمهورية كلها مسافرة، وهذا يدل على كم انهم مهتمون بشؤون المواطن…

وعندما سألنا جنبلاط عما إذا كان سيظل يعارض خيار التصويت في مجلس الوزراء ، أجاب صحيفة “الديار”: لقد واجهنا محاولة التصويت واسقطناها بخطة إعتراضية ، والسيد حسن نصرالله اكد ان ملف قانون الإنتخاب حساس جدا ولا يُحل الا بالتوافق، وكلامه في محله، كما انني اوافقه على ان البلد يقف على حافة الهاوية وانقاذه يتطلب التفاهم والتسوية، وهو بهذا الطرح لم يتناغم معي فقط بل تناغم مع الجميع.

ونبّه جنبلاط الى ان الوقائع السياسية الضاغطة ليست هي وحدها التي تفرض التوافق، بل ان المعطيات الاقتصادية- النقدية خطيرة ايضا، ويجب التنبه اليها واخذها بالحسبان.

وعما إذا كان مستعدا للموافقة على مشروع حكومة ميقاتي الإنتخابي، يقول جنبلاط: انا منفتح على جميع الطروحات الا “التأهيلي”، ولدي الاستعداد للبحث في النسبية، والمشروع الذي قدمه الحزب “التقدمي الإشتراكي” غير نهائي، وأكرر ان كل شيء قابل للبحث ما عدا مشروع التأهيل.

المصدر الديار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً