الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جنبلاط بحث مع ماكرون أوضاع الجنوب والقرار 1701 في قصر الاليزيه

سلسلة من الزيارات الرسمية يقوم بها عدد من الرؤساء من وإلى لبنان، تدور حول بحث أحداث الجنوب اللبناني كما والقرار 1701.

وبحسب الـ mtv، ونقلاً عن قصر الاليزيه، ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون استقبل الرئيس السابق للحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في قصر الايليزيه.

وتناول ماكرون وجنبلاط الوضع السياسي في لبنان، وذكر الرئيس الفرنسي أنّ بلاده تبقى ملتزمة كليّاً حيال لبنان عبر موفد الرئيس ماكرون الى لبنان جان ايف لودريان لايجاد حلّ للازمة المؤسساتيّة التي تضعف لبنان، والذي سيكون على تواصل وثيق مع المجتمع المدني والمسؤولين اللبنانيّين ويقوم بالتنسيق مع الشركاء الدوليّين.

وكرّر ماكرون دعوته الى جميع السياسيّين اللبنانيّين لتحمّل المسؤوليّة بهدف الخروج من الطريق المسدود الحالي.

وأكّد الرئيس الفرنسي، من جديد، على التزام بلاده الكامل لتجنب مخاطر التدهور في ظلّ التوترات المتنامية على الخط الازرق بين اسرائيل ولبنان وفقاً للقرار ١٧٠١ وتمسّك فرنسا التاريخي بأمن لبنان واللبنانيّين.

وأضاف بيان الرئاسة الفرنسيّة أنّ ماكرون تطرّق الى مواصلة تجنيد فرنسا لليونيفيل، وكرّر أنّ باريس ستواصل تقديم الدعم الضروري للجيش من أجل تأمين استقرار لبنان.