جنبلاط يلمّح لدحلان وزوجته مطالبا بمنعهم من دخول لبنان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ألمح زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط من خلال تغريدات على حسابه بموقع تويتر إلى ضرورة منع القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان وزوجته جليلة من دخول الأراضي اللبنانينة لإبعاد “الفتنة” عن مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين.

وقال جنبلاط في تغريدته: “المطلوب إبعاد الفتنة عن عين الحلوة ومنع بعض الرموز وزوجاتهم من دخول لبنان.. لا نريد أن ندفع ثمن حسابات إقليمية ودولية”.

وتأتي تغريدة جنبلاط عقب أيام من تغريدة سابقة حذر فيها من تواصل الاشتباكات في المخيم وقال: “ارحموا فلسطين من مغامرات الانقلابيين”.

وأشاد العديد من المعلقين على تويتر بمطالبة جنبلاط ودعوا صراحة إلى منع دحلان وزوجته من دخول لبنان وقال المغرد “علوش”: ” متل العادة يا ريس بيحبلوا برا وبيجوا يخلفوا عنا”.

وتنشط زوجة دحلان في العديد من المخيمات الفلسطينية سواء في قطاع غزة أم في لبنان وكانت آخر زياراتها لمخيم عين الحلوة نهاية الشهر الماضي.

وتحمل زيارات “جليلة” طابع تقديم المعونات الإنسانية لكن العديد من الأوساط السياسية أشارت إلى أن الزيارات تحمل الدعم لجهات محسوبة على زوجها ولغايات توسيع نفوذه داخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين على حساب نفوذ رئيس السلطة محمود عباس.

يذكر أن الفصائل الفلسطينية اجتمعت قبل يومين وقررت إعادة تشكيل اللجنة الأمنية المشتركة والتي ستتألف من 100 ضابط وعنصر مسلحين وموزعين على الفصائل داخل عين الحلوة بهدف ضبط الوضع الأمني ومنع عودة الاشتباكات مجددا إلى المخيم.

ويترأس اللجنة الأمنية الضابط في الأمن الوطني الفلسطيني بسام سعد بعد حل اللجنة السابقة التي كان يترأسها القيادي بحركة فتح منير مقدح.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً