الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جوني منيّر لـ "بدنا الحقيقة": نصر الله يضبط إيقاع المنطقة فيما باسيل عاجز عن ضبط إيقاع نوابه

اعتبر الصحافي والمحلل السياسي جوني منيّر، أنّ الفضائح النسائية التي تجري تحت سقف حاكمية مصرف لبنان أمر معيب وغير مقبول على الصعيدين الأخلاقي والقانوني.

وتحدّث منيّر خلال لقاء حواري مع الإعلامي وليد عبود ضمن برنامج “بدنا الحقيقة” عن عقوبات على مجموعة شخصيات لبنانية، يجري التحضير لها في الخارج، وقال إنّ الطبقة السياسية بحاجة لتغيير.

وتطرّق منيّر إلى الانتخابات الرئاسية، وقال بوجود مرشحين جديين لا ثالث لهما، هما زعيم “تيار المردة” سليمان فرنجية، وقائد الجيش العماد جوزيف عون، واعتبر في هذا الإطار أنّ ممارسات رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل خطيرة، مشيراً إلى أنّه يعتنق نظرية “أنا الشعب والشعب أنا” التي كانت سائدة في القرون الوسطى، وقال إنّه مهما اجتهد باسيل سيبقى مشروع Mini نبيه بري، لأنّه حاول تقليده ولم ينجح، معتبراً أنه جديد في الكار “وهيدا الكار ما بقى يبيع”.

وعلى صعيد متّصل بالملفّ الرئاسي، اعتبر منيّر أنّ لا جازمة وقاطعة رُفعت في وجه ترشيح سليمان فرنجية للرئاسة، لأنّ وصوله إلى بعبدا يهدّد بسقوط باسيل في البترون.

وقد وافق منيّر على أنّ نجيب ميقاتي فَرِح باعتمار قبّعة الرئاسة الأولى، وقال في هذا الصدد إنّ كلّ شخص مكانه سيفعل مثله و”المال السايب بيعلّم الناس الحرام”.

وعلى صعيد المساحة التي تحتلها الأحزاب المسيحية على الخريطة السياسية، قال منيّر إنّ الكلّ خاسر، و”القوات اللبنانية” ربحت انتخابياً وعاجزة عن توظيف فوزها سياسياً. وعن حضور الأحزاب الدرزية، قال منيّر إنّ وجود “حزب التوحيد العربي” على الخريطة كثالث حزب درزي ليس تفصيلاً، ورأى أنّ وليد جنبلاط يعاني من مشكلة توريث ابنه، معتبراً أنّ تيمور يبدو كشخص أوتي به من لاس فيغاس ومجبر على ارتداء الزي اللبناني التقليدي، وفيما خصّ الساحة السنيّة، اعتبر منيّر أنّ غياب “تيار المستقبل” ترك فراغاً، وهذا الفراغ سيستمر طالما أنّ هنالك شخصاً اسمه محمد بن سلمان ممسك بزمام السلطة في المملكة العربية السعودية.

وقد تطرّق منيّر إلى الاعتداء على عقارات رميش ولاسا والعاقورة والقاع، وقال إنّ بيئة “حزب الله” تستغلّ فائض قوته لارتكاب هكذا تجاوزات وليس “حزب الله” نفسه، معتبراً أنّ على الحزب أن يفتح مناطقه لقوى الشرعية.

وعلى صعيد متّصل بـ “حزب الله”، قال منيّر إنّ إيران هي التي دخلت في بازار أميركي ـ إسرائيلي لدى ترسيم الحدود اللبنانية البحرية مع إسرائيل وليس “حزب الله”، مشيراً إلى أنّ الحدود اللبنانية هي خطّ تماس إيراني ـ إسرائيلي، هذا وعرّج منيّر على تفاهم مار مخايل، وقال إنّه لم يعد متكافئاً لأنّ أمين عام “حزب الله” السيد حسن نصر الله يضبط إيقاع المنطقة، فيما باسيل يعجز عن ضبط إيقاع نوابه، ولكنه اعتبر أنّ لا فكاك من هذا الاتفاق لأنّه رغم الاختلافات الظاهرة فوق الطاولة، ثمة رابط عميق بينهما تحت الطاولة.