السبت 11 شوال 1445 ﻫ - 20 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حاصباني: إذا توسعت هذه الحرب فستكون الخسائر أكبر بكثير

جال وفد من “القوات اللبنانية” برئاسة النائب غسان حاصباني ومشاركة قيادات قواتية على دار الفتوى ومن ثم مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز حيث انضم اليهم النائب نزيه متى، موفدين من رئيس الحزب سمير جعجع لتقديم التهاني بحلول شهر رمضان الكريم لمفتي الجمهورية اللبنانية والشيخ عبد اللطيف دريان وشيخ العقل سامي ابي المنى وتوجيه الدعوة لهما للمشاركة بالإفطار الرمضاني السنوي الذي تقيمُه “القوات” في معراب تأكيداً على تمسكها بالتلاقي الأخوي الوطني واللبناني في أجواء روحية وإيمانية.

وقال حاصباني: “تداولنا الأوضاع القائمة متمنين ألا يُزَجّ لبنان في حرب غير قادر على تحمّل حتى ولو جزء بسيط منها، الذي بدأنا بتحمّله في بدايتها التي نراها اليوم ونشهدها على المناطق الجنوبية، التي تتوسع إلى مناطق لبنانية أخرى، هناك تهجير للبنانيين من ضيعهم وقراهم وأعمالهم ومدارسهم، وهناك أناس تموت وضحايا، وهناك خسائر اقتصادية كبرى حصلت للبنان، وإذا توسعت هذه الحرب فستكون الخسائر أكبر بكثير”.

تابع: “نتمنى أن نعود إلى الأولويات الوطنية اليوم، إلى انتخاب رئيس جمهورية من دون الخروج عن قواعد الدستور، واختلاق قواعد وأعراف جديدة. نحن منفتحون للتشاور مع الأفرقاء في المجلس النيابي مادمنا ضمن الدستور، والتشاور قائم حالياً على مستوى ثنائي ومتعدد الأطراف، لوضع مواصفات رئيس الجمهورية وبعض الأسماء التي كانت مطروحة، لكن لا نريد الخروج عن إطار الدستور، الذي ينص على أنه وجب أن يلتئم المجلس بحكم القانون، وأن يكون هناك انتخاب لرئيس جمهورية في حال خلت سدة الرئاسة”.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية