برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حاصباني: حزب الله يعتبر أن أي رئيس يطبّق الدستور هو "طعنة في ظهره"

تمنى نائب رئيس مجلس الوزراء السابق النائب غسان حاصباني أن “يبقى الاستحقاق الرئاسي داخليا والا يكون ثمة تعويل على الخارج، إذ المطلوب إيصال رئيس للبنان من تحت قبة مجلس النواب ضمن الأطر الدستورية والقانونية”.

ورأى حاصباني في تصريحات عبر قناة “الحدث”، أن “من واجب الرئيس نبيه بري ان يدعو الى جلسات لانتخاب الرئيس، ولكن من واجبه أيضا ان يتركها مفتوحة على غرار ما رأينا في الكونغرس الأميركي أخيرا، أو في انتخاب رئيس للجمهورية الإيطالية العام الماضي”.

كما تمنى على النواب “الذين يتنصلون من واجباتهم ويخرجون من الجلسة الاولى لتعطيل النصاب ان يتوقفوا عن ذلك”، موضحا: “عنيت بهم نواب حزب الله وحلفائه الذين ليس لديهم مرشحا واضحا وليس بقدرتهم منفردين إيصال أي رئيس”.

وأكد حاصباني أن: “التخلي عن الشروط السيادية والاصلاحية أمر غير وارد ولا مساومة عليها، وأما الحديث عن رئيس وسطي فلا يعني ان يساوم على السيادة لا بل يجب ان يكون حريصا عليها ويعيد لبنان الى الخارطة العربية والدولية وأي مرشح مؤهلاته اقل من ذلك فلا حظوظ له”.

وختم: “حزب الله يعتبر ان أي رئيس يطبّق الدستور هو طعنة في ظهره، وعليه ان يعي ان ما يقوم به في لبنان أصبح خطرا كبيرا على الكيان ولن يكون هناك حاضنة له على الاطلاق اذا لم يراجع مقاربته”.