الخميس 17 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حاصباني: محاولات التلطي وراء الغطاء المسيحي للوصول الى الرئاسة

أعلن النائب غسان حاصباني ألّا مشكلة لدى “القوات” في المشاركة بالحوار الذي دعا إليه رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعد جلسة الانتخاب.

وسأل حاصباني عبر إذاعة “صوت كلّ لبنان”: “ما الهدف من الحوار إذا كان لطرح المواصفات من كلّ طرف؟ هناك من يريد رئيساً سيادياً إصلاحياً وفريق يريد رئيساً يحمي “المقاومة” ولا يطعنها بظهرها”.

ورأى حاصباني أنّ الحركة التي يقوم بها النائب جبران باسيل هي في إطار رفع سقف المفاوضات ولا سيما مع حليفه “حزب الله” وهو ذهب إلى بكركي لإنقاذ شخصه واستنهاض العصب المسيحي ليتلطّى خلفه.

وأشار حاصباني إلى أنّ محاولات التلطي وراء الغطاء المسيحي واللجوء إلى بكركي كلّما دعت الحاجة هدفها واحد هو الوصول إلى رئاسة الجمهورية، مضيفًا: “هذا معيب للطائفة المسيحية ولكلّ الطوائف”.

وعن جلسة مجلس الوزراء، اعتبر حاصباني “ألّا أمر طارئًا يستدعي عقد جلسة لمجلس الوزراء حتّى البنود المتعلقة بالدواء والصحة فكان يمكن أن تصدر بمراسيم جوّالة”.

ولفت حاصباني إلى أن “الهدف من الجلسة كان محاولة فرض شرعية هذه الحكومة وتوجيه رسائل مستفزّة بين الأفرقاء”.

وأكّد حاصباني ألّا أحد يمكنه الحياز على خمسة وأربعين صوتًا في المجلس، مشدّدًا على استمرار “القوات” بدعم ترشيح النائب ميشال معوّض.