الأربعاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حبشي من هيوستن: نرفض سلوك التعطيل الذي يسلكه البعض

استهل عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب أنطوان حبشي جولته الموسعة في الولايات المتحدة الاميركية، بسلسلة لقاءات واجتماعات في محطته الاولى في هيوستن التي استمرت لمدة 3 ايام، بدأها بزيارة رئيس رعية سيدة لبنان في هيوستن الأب ميلاد ياغي واطلع منه على أوضاع الجالية اللبنانية، كما جرى التداول بآخر مستجدات الأوضاع في لبنان.

انتقل بعدها حبشي الى مأدبة عشاء أقامها على شرفه السيد ميشال يمين وعقيلته، حضرها عدد من الرفاق وحشد من فعاليات وأبناء الجالية اللبنانية. وعرض على الحضور الواقع اللبنانيّ وتعقيداته وأسلوب التجاهل والإنهاك والتآكل المستخدم لتفتيت الدولة عبر إنتهاك السيادة وتفشي الفساد.

كما التقى حبشي عددا من المسؤولين في ولاية تكساس أبرزهم مفوّض الزراعة في الولاية سيد ميلر، عرض معه لإمكان التعاون على المستوى الزراعيّ بما يحقق التطوّر الزراعيّ في منطقة بعلبك الهرمل.

وعقد حبشي في اليوم الثاني من زيارته لقاء مع أعضاء مركز هيوستن القوات اللبنانية، اختتم بمأدبة عشاء أقامها المركز على شرفه، حضرها كاهن رعية سيّدة الأرز المارونية الأب إدوار حنا، وكاهن رعية الأربعين شهيد للروم الأرثوذكس الأب جوزف جريج، رئيس مركز حزب الكتائب اللبنانية في المدينة جوزاف روحانا على رأس وفد من المركز، منسقة القوات اللبنانية في الولايات المتحدة زينة يمّين، رئيس مركز القوات في هيوستن جوزف زيتوني، وحشد من الرفاق ومن الجالية اللبنانية.

وكانت كلمة لحبشي تطرق فيها إلى مستجدات الأوضاع اللبنانية، ولا سيما في ضوء التصعيد الحاصل في الجنوب اللبناني، من خلال قرار مجموعة واحدة بتوريط لبنان في الصراعات الإقليمية متخطية الدستور ومؤسسات الدولة في اتخاذ قرارات الحرب والسلم، وغير آبهة بموقف غالبية اللبنانيين الرافض للحرب. متطرقًا إلى الأوضاع الداخلية وتعطيل انتخاب رئيس للجمهورية، شارحًا موقف القوات اللبنانية الصريح والواضح في هذا الاستحقاق لجهة العمل على تحقيق المصلحة اللبنانية العليا بعيدا عن المواقف المصلحية والشخصية، مشددًا على أن القوات اللبنانية ستتصدى لكل الذين يحاولون أخذ لبنان عكس مجرى تاريخه في النضال والحرية.

كما اكد حبشي رفض سلوك التعطيل الذي يسلكه البعض، وعدم القبول بعد اليوم أن ننتظر أشهرًا وسنوات لإنتخاب رئيس للجمهورية أو لتشكيل حكومة، وأن يدفع نحو 40% من اللبنانيين الضرائب في حين يعيش البقية خارج منطق الدولة والمؤسسات، وعلى حساب غيرهم.

وألقت منسقة القوات اللبنانية في الولايات المتحدة زينة يمّين كلمة شددت فيها على دور اللبنانيين في الانتشار بشكل عام ودور القواتيين على وجه الخصوص، وعرضت ما تقوم به المنسقية والرفاق في كل المراكز من أجل مساعدة الأهل في لبنان لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن الأم.

وشارك حبشي في اليوم الثالث من زيارته لمدينة هيوستن في قداس يوم الأحد في رعية سيدة لبنان، تلاه لقاء/نزهة، مع حشد من الرفاق وأبناء الجالية اللبنانية في مدينة هيوستن، بحضور منسقة القوات اللبنانية في الولايات المتحدة زينة يمين، رئيس مركز هيوستن جوزف زيتوني ونائب رئيس المركز وحشد من الرفاق، كما شارك مركز سان أنطونيو وحضر أيضا وفد مثل مركز حزب الكتائب اللبنانية في المدينة.

وتداول حبشي مع الحضور في الوضع السياسي الحالي، حيث عبر اللبنانيون المغتربون عن قلقهم من تزايد سطوة حزب الله على مفاصل الدولة اللبنانية وتراجع دور المؤسسات على غير صعيد. كما تطرق النقاش إلى الأوضاع الاقتصادية والمالية المتردية، حيث شدد حبشي على عمل القوات اللبنانية الدؤوب على ضمان إعادة ودائع اللبنانيين في المصارف.