الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حراك المتقاعدين العسكريين: لإنهاء قضية الطبابة مع المستشفيات

عقد وفد من حراك المتقاعدين العسكريين اجتماعا مع رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، في حضور نائب الرئيس سعد الدين حميدي صقر وتم البحث في الاوضاع الراهنة.

وبحسب بيان ، فقد “رفض الوفد إعطاء زيادات للموظفين تحت مسميات الحضور والحوافز والنقل وعدم دمج هذه الزيادات بالراتب والقصد منه حرمان المتقاعدين من تلك الزيادات ، وأكد أن حقوق العسكريين بالخدمة والتقاعد هي مقدسة ، وان اي ضرائب جديدة أو رفع سعر الدولار الجمركي يجب أن يسبقه تعديل لرواتب جميع الموظفين والمتقاعدين وانهاء بدعة الحوافز والحضور. كما أن المتقاعدين العسكريين يرفضون إخضاعهم لضريبة الدخل وسبق ان قاموا بدفع هذه الضريبة طوال خدمتهم الفعلية”.

واشار البيان الى ان “حراك المتقاعدين العسكريين طالبوا بإنهاء قضية الطبابة مع المستشفيات كون الأمر أصبح يفوق أي تصور، والعسكريين في الخدمة والتقاعد يموتون أمام المستشفيات وبخاصة رجال قوى الأمن الداخلي وعائلاتهم ، ورفضوا الأساليب التي تعتمدها بعض المصارف مع العسكريين والمتقاعدين عند قبض رواتبهم وهذه الأمور أصبحت لا تحتمل ولا يقوم أحد بإنهاء هذه المهزلة”.

واكد الوفد أن “حراكهم متماسك رغم كل الظروف، ومستعد للتصعيد في حال لم يكن هناك تركيز على الأوضاع المزرية بعد انهيار رواتبهم وأنه سيكون لديه خطوات تصعيدية ومستمر بالتنسيق مع الاتحاد العمالي العام”.

وبعد اللقاء قام الوفد بزيارة المؤهل اول أحمد مهنا في مكان اعتصامه في ساحة الشهداء ،وهو مضرب عن الطعام احتجاجا على الوضع المتردي الذي وصلت إليه أحواله وأحوال رفاقه في الخدمة والتقاعد لجهة الرواتب والطبابة.