الأثنين 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"حزب الله" شيّع شهيده في عيناثا.. رزق: العدو حتماً إلى زوال

شيّع “حزب الله” وجمهوره في بلدة عيناثا الجنوبية، شهيده محمود إبراهيم فضل الله (شادي)، بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام منزل الشهيد، شارك فيها عضوا كتلة “الوفاء للمقاومة” النائبان حسن فضل الله وحسين جشي، ومسؤول منطقة جبل عامل الأولى في “حزب الله” عبد الله ناصر، ومسؤول العلاقات الخارجية في “حزب الله” الشيخ خليل رزق، وعلماء دين وشخصيات وفعاليات وعوائل شهداء.

وجابت مسيرة التشييع شوارع بلدة عيناثا، يتقدمها سيارات الإسعاف التابعة للهيئة الصحية الإسلامية والفرق الكشفية، وقد ردد المشاركون اللطميات الحسينية والزينبية، وأطلقوا الهتافات والصرخات المنددة بأميركا وإسرائيل.

وأقيمت مراسم تكريمية للشهيد على وقع عزف موسيقى كشافة الإمام المهدي ، حيث تولت ثلة من رفاقه حمل النعش الذي لفَّ بعلم حزب الله، لتؤدي بعد ذلك فرقة عسكرية من المقاومة العهد والقسم للشهداء بالمضي على درب الجهاد والمقاومة، ثم أقيمت الصلاة على جثمان الشهيد الطاهر، لتنطلق المسيرة مجددا تجاه روضة الشهداء، حيث ووري جثمان الشهيد في الثرى.

رزق 
وتخللت المراسم كلمة للشيخ رزق قال فيها : “عهدنا مع الشهيد الذي عاهد الله أننا في هذا الميدان سنبقى مرفوعي الرأس، وسنكمل المسيرة والدرب والنهج حتى تحقيق النصر وهزيمة هذا العدو الإسرائيلي بكل مشاريعه الاستكبارية”.

وشدد الشيخ رزق على أنه “لو بقي هذا العالم كله بأنظمته الخبيثة وعلى رأسه أنظمة الغرب والنظام الأميركي، يساندون هذا العدو ليلا ونهارا ووقفوا إلى جانبه، لن يستطيعوا انتشاله من المأزق الذي وقع فيه، لأننا نرى بنور وعين الله أن هذا العدو حتما وجزما إلى زوال كما قال إمامنا الخامنئي المفدى وأميننا العام سماحة السيد حسن نصر الله”.