حزب الله يتسلم أنظمة دفاع جوي إيرانية

بينما تتصاعد الضغوط الأميركية الاقتصادية والسياسية على طهران، التي شهدت أخيراً احتجاجات شعبية قوية اعتُبرت بمثابة جرس إنذار للنظام، أكد مصدر في فيلق القدس، الذراع الخارجية لحرس الثوريالإيراني، أن إيران تُعد “مفاجأة كبيرة” لإسرائيل خلال الأشهر المقبلة، وأنها استطاعت إيصال أنظمة دفاع جوي محلية الصنع إلى حلفائها في سورية ولبنان.

وأوضح المصدر أن عملية نقل قطع هذه الأنظمة، وهي من نوع “باور 373″، بالإضافة إلى صواريخ “أرض – جو” محمولة على الكتف وأنظمة رادار إيرانية الصنع، استغرقت أكثر من عام، لافتاً إلى أنها تمت بشكل سري جداً، خوفاً من تسرب المعلومات إلى إسرائيل عبر الروس.

وأكد أنه جرى اختبار هذه الأنظمة، التي نُصِبت في جنوب لبنان والبقاع خلال الشهرين الماضيين، ونجحت في إسقاط 3 طائرات من دون طيار (درون) إسرائيلية، معتبراً أنه “إذا تم سلب إسرائيل تفوقها الجوي في لبنان وسورية فهذا يعني أن جبهة المقاومة سوف يكون لديها اليد الطولى في أي معركة مقبلة”.

وإضافة إلى هذه الصواريخ، ذكر المصدر أن إيران سلمت إلى حزب الله أنظمة حرب إلكترونية، بينها أنظمة تشويش راداري متطورة جداً خلال الشهرين الماضيين، تعطي الحزب القدرة على تغطية ما بين 200 و250 كيلومتراً من الأجواء الإسرائيلية، ورصد تحركات الطائرات فيها، واستهدافها قبل دخولها الأجواء اللبنانية أو السورية.