الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حزب الله "يتنصل" من مهاجم سلمان رشدي.. "لا نعلم شيئا عن الموضوع"!

قال مسؤول في حزب الله، السبت إن الحزب ليس لديه معلومات إضافية عن حادث الطعن الذي تعرضه له الروائي سلمان رشدي الذي قضى سنوات مختبئا بعد أن أصدرت إيران فتوى بإهدار دمه بسبب كتاباته.

وقال المسؤول لرويترز شريطة عدم الكشف عن هويته “لا نعلم شيئا عن هذا الموضوع وبالتالي لن يصدر عنا أي تعليق”.

وحزب الله مدعوم من إيران التي أصدر زعيمها الراحل آية الله روح الله الخميني فتوى في عام 1988 تدعو المسلمين لقتل رشدي بتهمة التجديف.

وقالت الشرطة إن المهاجم المشتبه به هو هادي مطر البالغ من العمر 24 عاما من نيوجيرزي. ومطر لبناني الأصل وتنحدر أسرته من بلدة يارون بجنوب لبنان وذلك حسبما قال علي تحفه رئيس بلدية يارون.

وعندما سئل عما إذا كان مطر أو والداه ينتمون إلى حزب الله أو يدعمونه قال تحفه إنه “ليس لديه معلومات على الإطلاق” عن الآراء السياسية للوالدين أو مطر لأنهم يعيشون في الخارج.

من جهة أخرى، أشادت عدة صحف إيرانية محسوبة على تيار غلاة المحافظين اليوم السبت على الشخص الذي هاجم وأصاب بجروح خطيرة الكاتب سلمان رشدي الذي تلقى تهديدات بالقتل من إيران منذ عام 1989 بعد نشر روايته “آيات شيطانية”.

ولم يصدر تعليق رسمي حتى الآن في إيران على الهجوم على رشدي الذي طُعن في رقبته وبطنه أمس الجمعة أثناء وجوده على مسرح لإلقاء محاضرة بولاية نيويورك الأمريكية.

وجاء في صحيفة كيهان التي عين الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي رئيس تحريرها “ألف تحية… للشجاع المطيع الذي هاجم المرتد والشرير سلمان رشدي في نيويورك… يجب تقبيل يد الرجل الذي أصاب عنق عدو الله”.

    المصدر :
  • رويترز