الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

“حزب الله” يرفض التوسط بين عون وبري ويلقي المهمة على عاتق الحريري

رفض “حزب الله” ان يقوم بدور الوسيط لفَضّ الخلاف بين حليفيه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ، حول “مرسوم الأقدميات”.

الّا أنه، وكما كشف مصدر مسؤول في “حزب الله” لصحيفة “الجمهورية”، بحث هذا الأمر معهما في اتصالات ولقاءات بعيدة من الأضواء، من دون ان تتمخّض عنها إيجابيات”.

وقال المصدر: “لسنا الجهة الصالحة لأن نلعب دور الوسيط ، فثمة شخص وحيد مؤهل لذلك هو الرئيس سعد الحريري ، على رغم انه شريك في “مرسوم الأقدميات”، وهذه المهمة تُلقى على عاتقه”.

وكشفت مصادر سياسية مواكبة لأزمة المرسوم لـ”الجمهورية”، انّ رفض “حزب الله” القيام بدور الوسيط، مَردّه الى سببين:

“- الأول، هو انّ الطرفين يعلمان ان الحزب ليس وسيطاً، وانّ موقفه هو الى جانب موقف بري في موضوع المرسوم، والرئيس بري يعرف ذلك والرئيس عون يعرف ذلك ايضاً.

– وامّا السبب الثاني فهو انّ الوساطات السابقة التي قام بها آخرون، قد فشلت كلها واصطدمت بتصلّب كبير من هنا وهناك. ولذلك هو يعتبر انّ الجهة التي سببت ازمة المرسوم، أيّاً كانت هذه الجهة، هي المعنية بحل الازمة وإطفاء فتيل الاشتباك الراهن”.

 

المصدر صحيفة الجمهورية