الأربعاء 15 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حزب الله يستهدف ثكنة غولان رداً على ‏الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة

صدر عن حزب الله، بيان جاء فيه: “دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة،‎ ‎ورداً على ‏الاعتداءات الإسرائيلية على القرى والمنازل المدنية وآخرها الاعتداء على مركز الدفاع المدني في ‏بليدا قصف ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (11:30) من ليل يوم الخميس 22-02-‌‏2024 ثكنة معاليه غولان بصلية صاروخية”.

وكان قد استشهد 4 عناصر من الهيئة الصحية الاسلامية في بلدة بليدا جراء غارة شنها طيران الجيش الاسرائيلي على مركز الدفاع المدني للهيئة في البلدة.

وأدى العدوان الى تدمير المبنى حيث استمرت أعمال رفع الانقاض طوال ساعات الليل.

هذا واستهدفت مسيرة إسرائيلية أمس الخميس 22\2\2024 شقة في الطبقة الأخيرة من مبنى سكني في بلدة كفررمان في قضاء النبطية، وأعلن حزب الله في وقت لاحق عن استشهاد اثنين من مقاتليه.

وكشفت وسائل إعلام أن الشهيدين المنتميين لحزب الله من جراء الغارة الإسرائيلية على كفررمان، هما حسن صالح وهشام عبد الله.

ورد حزب الله باستهداف مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا والجولان المحتل والجليل.

وأفاد مصدر أمني لوكالة الأنباء الفرنسية أن عنصرين على الأقل من حزب الله قتلا الخميس جراء ضربة إسرائيلية استهدفت شقة سكنية في كفررمان.

وبعد الغارة، رد حزب الله باستهداف ثكنتي يوآف وكيلع بصواريخ كاتيوشا، وقال الحزب، في بيان منفصل، إنه استهدف موقع بركة ريشا بصاروخي بركان، وحقق إصابة مباشرة.

وقال حزب الله، في بيان، “استهدفنا بالصواريخ تجمعا لجنود العدو في محيط موقع حانيتا وحققنا إصابة مباشرة”.

وكان حزب الله أعلن في بيانات متلاحقة الخميس استهداف المستوطنات الإسرائيلية المحاذية للحدود بينها كفر يوفال “ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى والمنازل المدنية”.

في المقابل، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بسقوط قذيفة صاروخية أطلقت من جنوب لبنان بمنطقة مفتوحة في مرغليوت بالجليل الأعلى.