استمع لاذاعتنا

“حزب الله” يشيد بأداء الحريري: نظرتنا إليه أكثر من إيجابية بنسبة كبيرة

وصف قيادي في “حزب الله” العلاقة مع الرئيس سعد الحريري “بالتعايش الطبيعي”، وهناك مساكنة معقولة، وحوار مستمر ضمن مجلس الوزراء ، رغم غياب الحوار الثنائي والثلاثي في عين التينة، لكن الاتصالات بين الحاج حسين خليل ونادر الحريري لم تنقطع.

ويضيف القيادي في “حزب الله” لصحيفة “الديار”: هناك تغييرات في اداء عمل الرئيس الحريري ادى الى تخفيض منسوب التوتر في عدة مستويات. وعلى سبيل المثال اللقاء بين الوزيرين جبران باسيل باسيل و(وزير خارجية النظام السوري) وليد المعلم ، حيث لعب الحريري دورا كبيرا في التهدئة وكذلك في زيارة الوزراء الثلاثة الى سوريا حيث كان دوره مهدئا، وكذلك في صعود الجيش اللبناني الى جرود عرسال مما ادى الى تخفيف اجواء التوتر المذهبي والاحتقانات في لبنان ، ولعب دورا ايضا في تهدئة منسوب الكلام المتوتر لبعض اعضاء كتلته وبعض القوى السنية الذي تدور في فلك تيار “المستقبل”.

ويتابع القيادي في “حزب الله”: نظرتنا الى الأداء السياسي للرئيىس الحريري في عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ، أكثر من إيجابية بنسبة كبيرة ، رغم تعرضه لضغوطات من حلفاء داخليين وخارجيين، وفي نفس الوقت يجب على الحكومة ان تعمل بشكل كبير في معالجة الملفات التي تتعلق بشؤون الناس، وتحديدا على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، لكن هذا الامر من مسؤولية الجميع في مجلس الوزراء وخارجه.

ويضيف القيادي في “حزب الله”: الأجواء الآن جيدة والتوتر السابق انخفض منسوبه، ورغم محاولات بعض الاطراف الحفاظ على اجواء التوتر، لكن الرئيس سعد الحريري لا زال يعمل بسقف التسوية الرئاسية ولا تزال مفاعيلها مستمرة، وبالنسبة لنا نحن حريصون على ان تبقى التسوية واستمرار الهدوء وتعزيز الاستقرار وان تجري الإنتخابات النيابية بأعلى مستوى من الهدوء وعلى مختلف الاصعدة، وهذا لا يعني عدم وجود خلافات سياسية بيننا متعلقة بقضايا المنطقة، والرجل يداريها بمستوى معين من الهدوء وعدم الاثارة رغم المزايدات من بعض اعضاء كتلته الإعلامية والسياسية قبل الإنتخابات.

 

المصدر الديار