الأربعاء 18 شعبان 1445 ﻫ - 28 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"حزب الله" يُوجّه صواريخه نحو المطلة.. ما آخر مستجدات الساحة الجنوبيّة؟

أعلن “حزب الله” في بيان مساء اليوم الإثنين، أنّه “دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‏‏‏والشريفة، وردًا على ‏العدوان الصهيوني على القرى والبلدات الجنوبية واستشهاد مختار بلدة الطيبة حسين علي منصور”، ‏هاجم مقاتلوه “عند الساعة 08:00‏‎ ‎من مساء ‏اليوم، قوة ‏إسرائيلية متمركزة داخل منزل في مستعمرة المطلة بالأسلحة الصاروخية، وتمّ إصابتها إصابة ‏مباشرة وسقط عديدها بين قتيل وجريح”.

جاء ذلك بعد أن استهدف العدو الإسرائيلي خراج بلدة الطيبة محلة بيدر الفقعاني، مما أدى إلى استشهاد مختار البلدة حسين علي منصور.

كما أعلن “الحزب” أنّه عند الساعة 05:40 ‎مساء، استهدف مقاتلوه تجمع مُشاة لجنود العدو الإسرائيلي في حرج شتولا ‏(قرية طربيخا اللبنانية المحتلة) بالأسلحة المناسبة وتمّ تحقيق إصابات مباشرة.

في وقت سابق اليوم، أعلن “حزب الله” أنّه “دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‏‏‏والشريفة، استهدف ‏مقاتلوه “عند الساعة 03:30 ‎من‎ ‎بعد ظهر اليوم الإثنين موقع حدب البستان بالأسلحة المناسبة وحققوا فيه إصابات مباشرة”.

كما استهدف مقاتلو الحزب عند الساعة 03:00‏‎ ‎من‎ ‎بعد الظهر موقع الراهب بصواريخ بركان وحققوا فيه إصابات مباشرة.

وعند الساعة 03:00‏‎ ‎أيضًا استهدف “الحزب” ثكنة ‏برانيت بالقذائف المدفعية وتم إصابتها إصابة مباشرة.

كذلك استهدف مقاتلو “حزب الله” عند الساعة 03:35 ‎من‎ ‎بعد ظهر‎ ‌‏اليوم موقع البغدادي وتجمعًا لجنود العدو وآلياته في محيطه بالقذائف المدفعية وأوقعوا فيهما إصابات مؤكدة.

بالمقابل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنَّ طائرة مقاتلة استهدفت مجموعة تابعة لـ”حزب الله” نفذت عمليات إطلاق صواريخ باتجاه مستعمرة شتولا في وقتٍ سابق اليوم.

وقال مُتحدّث باسم جيش العدو إنّ طائرة إسرائيلية دمّرت أحد المواقع التي تم إطلاق النار منها، متحدثًا عن سقوط قذيفة هاون أُطلقت من لبنان داخل منطقة مفتوحة على مقربة من الحدود بين لبنان وفلسطين المُحتلة.

هذا وطال القصف المعادي مساء اليوم، جنوب الخيام حي المسلخ، وطريق باب التنية الخيام قرب الشاليهات.

وأغارت مسيرة إسرائيلية على المنطقة الواقعة ما بين الضهيرة وطيرحرفا، فيما سقطت قذيفتان معاديتان على أطراف بلدة العديسة، وسط تحليق طائرة استطلاع معادية على علو منخفض فوق سهل مرجعيون.

يأتي ذلك بعد أن تجدّد القصف الإسرائيلي على أطراف بلدات كفركلا ودير ميماس ويارون، بالتزامن مع إلقاء قنابل فوسفورية بين بلدتيّ الضهيرة ويارين، بعد عصر اليوم. فيما انفجرت صواريخ اعتراضية إسرائيلية في أجواء بلدتي حولا وعيناتا. وتعرض محيط بلدات رامية وطيرحرفا وشمع لقصف مدفعي معاد، طال أيضًا منطقة عين الزرقا في خراج بلدة طيرحرفا – صور، وكامل أطراف بلدة محيبيب في مرجعيون.

كذلك أفيد بسقوط مسيرة صغيرة في محيط جديدة مرجعيون، قرب السرايا، بسبب عطل فني.

بينما أطلقت دبابة إسرائيلية عددًا من القذائف باتجاه المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة بالتزامن مع إطلاق النار من رشاشات متوسطة على المنطقة البحرية نفسه.