استمع لاذاعتنا

حسن: نعمل على حجز حاجة البلد من لقاح “الرمديسيفير”

دعا وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن إلى اعتماد البروتوكول في ما يخصّ عقار “الرمديسيفير”، مشيرا إلى ان كل العينات التي أتت للوزارة توزعت مجانا على كل المناطق بحسب الحاجة “ونعمل كوزارة على حجز حاجة البلد من اللقاح”، وفق قوله.

واضاف حسن: “يجب علينا أن نخفّف عدد الإصابات كي يتماشى صوتنا مع صوت الهيئات الإقتصادية والسياحية وغيرها في فكّ الإقفال الجزئي وسأوجّه كتاباً الى وزارتي الداخلية والعدل لمتابعة العلاقة مع المستشفيات الخاصة التي لم تفتح بعد أقساماً لكورونا”.

في سياق متصل، اشار حسن سابقاً الى ان القرار الذي اخذ من قبل وزارة الداخلية والبلديات بناء على اللجنة الوزارية قرار جريء يحاكي هواجس المجتمع والتحديات الحياتية اليومية لا سيما الازمة الاقتصادية الخانقة.

وكشف حسن عن وصول أول شحنة للقاح الغريب إلى لبنان وسيليها شحنات أخرى ستوزع تباعاً.

واوضح في حديث تلفزيوني أنه لا احد يموت من الجوع في ظل التعاضد المجتمعي، ولكن يمكن ان نموت من الفيروس.

ورأى حسن أن قرار الإقفال مسؤول، ونحن نبني على تشخيص الحالات وريحنا الجهاز الطبي في المستشفيات، وذكر بان المعيار لاقفال البلدات هو اخذ عينات من المجتمع والهدف لذلك هو حماية الناس ومنع حدوث الكارثة خاصة واننا على ابواب فصل الشتاء.

يذكر أن لبنان يسجل يومياً أعداد مرتفعة بالإصابات بفيروس كورونا ما يشكل خطراً مجتمعياً أضف إلى ذلك المستشفيات وبسبب الوضع الاقتصادي السيء الذي يعيشه لبنان لم تعد قادرة على استقبال الناس وهذا أمر أخطر، لذلك بات من الضروري الالتزام بالإجراءات المحددة من قبل وزارة الداخلية.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال