“حكومة ثلاث عشرات” خالية من “الثلث المعطّل”؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشارت مصادر مطّلعة الى أن الرئيس المكلّف سعد الحريري يريد لحكومته ان تولد هذا الشهر، وإلّا سيكون لتؤخرها تداعيات سلبية وخطيرة يتحمل مسؤوليتها من يعرقل التأليف، خصوصاً انّه كان قد أعلن أخيراً أنه “لن يقبل بإعادة تكليفه في حال اعتذاره”.

وعلمت “الجمهورية” انّ قصر الاليزيه حرص على إطلاع الحريري على نتائج محادثات الرئيس ايمانويل ماكرون مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في يريفان. وفي هذا الاطار، أكد الحريري تمسّكه بحكومة متوازنة، تضمن سياسة لبنان التقليدية و”النأي بالنفس”.

وعلمت “الجمهورية” أيضًا انّ المشاورات بين المعنيين أسفرت اتفاقاً على “حكومة ثلاث عشرات” ليس فيها “ثلث معطّل” لأي فريق بعينه.

ورشح انّ المفاوضات بين المعنيين يتخللها سعي بعض الافرقاء الى مقايضة موقع نيابة رئاسة الحكومة بحقيبة أساسية. وقد تأكد حتى الآن أنّ “القوات اللبنانية” ستعطى 4 مقاعد وزارية من ضمنها موقع نائب رئيس الحكومة، وقيل انّ عون إشترط إقرار الجميع علناً بأنّ هذا الموقع هو “عرفاً” من حصة رئيس الجمهورية، وأنه هو من يمنحه منها.

 

المصدر صحيفة الجمهورية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً