الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حمادة: قرار السلم للبنان مربوط بغزة

رأى النائب مروان حماده أن “يوم 14 آذار رد فعل حقيقي على اغتيال شخصية رمزت آنذاك ومنع تكاثر الاغتيالات، التي عجز الجميع عن توقيفها”.

واعتبر، أن “الشعب اللبناني، الذي قام برد فعل في 14 آذار، يمكنه أن ينتفض على اغتيال لبنان اليوم، بمؤسساته وفكرته وروحيته ورسالته وديموغرافيته”.

ولفت إلى أن: “المقاومة في الجنوب، كانت جيّدة ضد العدوان الاسرائيلي”.

وقال: “لاحظنا تعباً في الجهة اللبنانية ومأزقاً في الجهة الإسرائيلية ما ولّد الـ1701 الذي يقتضي بوقف الحرب آنذاك”.

وأضاف: “ربط الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله في خطبته الأخيرة، الخروج من الحرب بالحلول، التي يؤتى بها إلى غزة.”

وأشار إلى أن “في المواقف السابقة، كان نصرالله يأخذ قرارات مواجهة يترك فيها قرار السلم للبنان، أمّا اليوم، فقرار السلم مربوط بقرار غزة، أي بطِهران، وبالتالي قد تحتاج إلى مفاوضات أعمق بين طِهران وواشنطن”.

وأكّد حماده أن: “الجيش الإسرائيلي يوسّع حربه جوا، لأنّه لا يمكنه أن يدخل براً وأنّ هذا يشجع لبنان على التقاط حل لصالحه”.

وتجدر الاشارة الى أن العدو الإسرائيلي يوسّع إعتداءاته في الجنوب ومن ثم البقاع، ومؤخراً سقوط صاروخ في أعالي كسروان، بالاضافة الى تهديدات علنية على لسان مسؤولين سياسيين وعسكريين في الكيان الإسرائيلي.