الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حمدان: الاهتمام الغربي بالجيش اللبناني يركز على الديمومة وليس المواجهة

أشار مصطفى حمدان، أمين الهيئة القيادية في “حركة الناصريين المستقلّين- المرابطون”، إلى أن الجهود المبذولة من قيادة الجيش اللبناني لضمان استمراريته ودعمه في ظل التحديات الإقليمية والعالمية تعتبر حاسمة للحفاظ على وجودية الوطن ومواجهة الصعاب.

وأكد حمدان في تصريحاته أن النظرية الواقعية في تقييم الدعم الفرنسي للجيش اللبناني يجب أن تكون الأساس في تحقيق مصالح الوطن وتعزيز دور الجيش.

وأوضح حمدان أن سقف اهتمام الغرب بالجيش اللبناني يركز على الديمومة والاستمرارية، وليس على المواجهة، معتبراً أن المجتمع الدولي يمنع بشدة أي تحركات تهدف إلى مواجهة العدو الإسرائيلي على جميع الأصعدة، سواء على الأرض أو في الجو أو على البحر.

وأضاف حمدان أنه من غير المسموح للجيش اللبناني بحيازة الصواريخ أو الأسلحة الدفاعية المتقدمة، بما في ذلك الطائرات المسيرة، أو الأسلحة المضادة للدروع، أو أنظمة الدفاع الجوي الحديثة. كما أكد أن الدعم الذي يقدمه الغرب للجيش اللبناني يقتصر عادةً على تجهيزات خفيفة غير كافية لردع أي تهديدات عدائية.

وشدد حمدان على ضرورة استفادة لبنان من التجارب السابقة، مشيراً إلى قرار الحكومة الألمانية بزيادة الدعم العسكري للجيش اللبناني، والتي تمثلت بتقديم أفران لصناعة الخبز، في حين أن ألمانيا تعتبر من أكبر داعمي الجيش الإسرائيلي بعد الولايات المتحدة.

وختم حمدان بالتأكيد على أهمية توخي الحذر والتعلم من تجارب الدعم الغربي الموجه للجيش اللبناني، وضرورة اتخاذ إجراءات تعزز الأمن القومي اللبناني دون المساس بمصالحه وسيادته.