برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حمية: من أتى بنا إلى الجلسة هو وجع الناس

أعلن وزير الأشغال في حكومة تصريف الأعمال علي حمية أن من أتى بنا إلى الجلسة هو وجع الناس ورفضنا البند على القيمة المضافة وبند التعرفة الجديدة للبترول وتقرر استمرار شركات الكنس والجمع بعملهم حتى السنة المقبلة.

وكانت انعقدت جلسة مجلس الوزراء، برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بنوع من التوازن أو الربح المعنوي الذي حققه جميع الفرقاء.

ميقاتي أصرّ ونال جلسة حكومية مدعومة من أمل وحزب الله قوى سياسية أخرى، بعدما عمد إلى تقليص جدول الأعمال تفادياً لابتزاز الطرف المسيحي، فيما فعّل حزب الله وحلفاؤه العمل الحكومي “الضروري”، وهو ما يخفّف عنه عبء تحميله تعطيل الاستحقاق الرئاسي، وقد يكون إيذاناً لانطلاق جلسات متكررة تحت عنوان “الضرورة”، فيما حافظ التيار الوطني الحرّ على ماء الوجه بمقاطعة الجلسة، في وقت، لم يُعرف لماذا حضر الوزير هكتور حجار إذ كان القرار أنه لن يدخل الجلسة إذا لم يكتمل النصاب بحسب ما صرّح.

علماً أن اسمه كان من بين الأسماء التي وردت في بيان الوزراء الذين سيقاطعون الجلسة، إضافة إلى وزير الصناعة جورج بوشكيان.

وعلى الرغم من مقاطعته جلسة مجلس الوزراء، حضر وزير الشؤون الاجتماعية هيكتور حجار إلى السرايا الحكومية، وقال للصحافيين: “أتيت لأكرّر من داخل الجلسة موقفنا الذي اتخذناه أمس”.